قالت حكومة دبي اليوم الجمعة إن مجموعة دبي العالمية الحكومية توصلت إلى اتفاق رسمي مع أكثر من 99% من دائنيها على إعادة هيكلة ديون تبلغ قيمتها نحو 24.9 مليار دولار.

وقال بيان للحكومة إن دبي العالمية قد تلقت موافقة رسمية من أكثر من 99% من البنوك الدائنة على اقتراح إعادة هيكلتها، وإن "هذا التأييد الساحق يعني أن الشركة في وضع جيد لإغلاق ملف إعادة الهيكلة في الأسابيع المقبلة".

وقال رئيس اللجنة العليا للسياسة المالية في إمارة دبي  الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم في بيان إن الاتفاق يصنع إجماعا قويا في إطار رسمي على اقتراح عادل ومتوازن لإعادة الهيكلة, ويعد خطوة رئيسية لكي تصبح دبي العالمية في وضع مالي قوي ومستقر.

وأفاد البيان أن حكومة دبي ستظل مساهما ملتزما وداعما، وأنها ستستمر في تركيزها على شركة نخيل, وهي راضية عن التقدم الكبير الذي أحرزته الشركة حتى الآن في مفاوضاتها مع الدائنين.

من جهتها أكدت دبي العالمية في بيان مستقل أنها في وضع جيد يؤهلها لاستكمال إعادة الهيكلة في غضون أسابيع.

وتوصلت مجموعة دبي العالمية إلى اتفاق مبدئي مع دائنيها يوم 20 مايو/أيار الماضي, وقدمت حكومة دبي وشركة دبي العالمية هذا العرض للمقرضين في مارس/آذار السابق بعد ثلاثة أشهر من المفاوضات.

وبموجب الاتفاق ستقسم الشركة 14.4% من الديون إلى شريحتين تسدد في خمس وثمان سنوات على التوالي, في حين أن الحكومة سوف تحول 8.9 مليارات دولار من المساعدات للشركة في رأس المال.
 
وستكون الشريحة الأولى بقيمة 4.4 مليارات دولار بفائدة 1%, وتبلغ الدفعة الثانية 10 مليارات بفائدة قيمتها1% أيضا, مع خيارات مختلفة للدفع وضمانات العجز.

وكانت حكومة دبي أكدت التزامها بحل عادل لقضية قروض المجموعة وضخت 9.5 مليارات دولار في دبي العالمية وشركة نخيل العقارية التابعة لها.

وقالت إن الدعم يضمن استمرار دبي العالمية ونخيل باعتبارهما مساهمين رئيسيين في المستقبل الاقتصادي لدبي والإمارات.

وتبلغ ديون دبي العالمية الإجمالية حوالي 60 مليار دولار, وتقدر ديون الإمارة بما يتراوح بين 80 و100 مليار دولار، ولكن بعض المحللين يقولون إنها قد تصل إلى 170 مليار دولار.

المصدر : وكالات