تويوتا تبيع 2.68 مليون سيارة هجين
آخر تحديث: 2010/8/6 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/6 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/25 هـ

تويوتا تبيع 2.68 مليون سيارة هجين

سيارات تويوتا الهجين بدأت تغزو أسواق العالم (رويترز)

قالت شركة تويوتا اليابانية اليوم الجمعة إن مبيعاتها من السيارات الهجين التي تعتمد على مصدرين للطاقة, تجاوزت بنهاية الشهر الماضي مليونين ونصف مليون سيارة بينها مليون في اليابان.
 
وكانت الشركة, وهي الأكبر حجما في العالم من حيث الإنتاج, قد سبقت منافساتها عام 1997 إلى تصنيع السيارات الهجين المزودة بمحرك يشتغل بالطاقة التقليدية (ديزل أو بنزين) وآخر بالكهرباء.
 
ومنذ ذلك التاريخ توسعت في إنتاج ذلك النوع من السيارات الأقل استهلاكا للطاقة وتلويثا للبيئة. ووفقا لتويوتا فإن مبيعاتها من السيارات الهجين بلغت بنهاية يوليو/ تموز 2.68 مليون سيارة عبر العالم.
 
ومن ذلك المجموع باعت تويوتا مليون سيارة هجين في اليابان, حيث بدأت شركات محلية أخرى على غرار نيسان إنتاج سيارات مطابقة لشروط سلامة البيئة بما فيها السيارات الكهربائية.
 
وفي الوقت الحاضر تسوّق تويوتا باليابان تسعة طرز من العربات الهجين المخصصة للركاب, وثلاثة طرز من الفئة نفسها مخصصة للأفراد. أما خارج اليابان فتسوق الشركة بالجملة ثمانية طرز من الفئة نفسها.
 
وتعد "بريوس" -التي بدأ إنتاجها نهاية 1997- من أشهر السيارات الهجين التي تنتجها مصانع تويوتا, وكانت من أكثر السيارات مبيعا باليابان العام الماضي رغم أن تويوتا اضطرت لاحقا إلى استرجاع 473 ألفا منها بسبب مشكلة في نظام المكابح.
 
واسترجعت الشركة أواخر العام الماضي وأوائل العام نحو عشرة ملايين سيارة بعد اكتشاف عيوب مصنعية في عدد من الطرز خاصة بالسوق الأميركية.
 
حكم قضائي
وعلى صلة بتلك العيوب التي قالت واشنطن إن بعضها تسبب في حوادث خلفت عشرات القتلى، أفرجت محكمة بولاية مينيسوتا الأميركية أمس عن رجل متهم بارتكاب حادث مرور عام 2006 أوقع ثلاثة قتلى بينما كان يقود سيارة من طراز كامري مصنوعة عام 1996.
 
وكان قد صدر حكم بسجن السائق الذي يدعي "كوا فونغ لي" ثماني سنوات.
 
واشنطن: الحوادث القاتلة لسيارت تويوتا سببها تسارع لا إرادي (رويترز)
بيد أن قاضية في مينيسوتا أمرت بالإفراج عنه بعد أن أمضى عامين ونصف العام في السجن, وفتح ملف القضية مجددا في ضوء الوثائق والشهادات التي تشير إلى أن الحادث وقع بسبب تسارع لا إرادي للسيارة جراء خلل بدواسات السرعة.
 
وقبلت القاضية حجة المحكوم عليه بأنه استخدم دواسة الكبح للتوقف, لكنه عوضا عن أن تتوقف السيارة زادت سرعتها بشكل مفاجئ لتصدم سيارة أخرى وتقتل الأشخاص الثلاثة.
 
ونقلت صحيفة مينيسوتا ستار تريبيون عن القاضية جوان سميث قولها إنها أمرت بإعادة التحقيق في الحادث استنادا إلى إفادات شهود قالوا إنهم فقدوا السيطرة على سياراتهم من طراز كامري.
 
واعتبرت القاضية تلك الشهادات ذات مصداقية وفق ما نقلت عنها الصحيفة ذاتها. وقال مكتب الادعاء العام في مينيسوتا إنه لن تعقد محاكمة جديدة للمفرج عنه. 
 
وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية ذكرت مؤخرا أن تسريبات عن نتائج أولية لتحقيقات وزارة النقل بشأن مشاكل سيارات تويوتا تشير إلى أن السائقين يتحملون قسطا كبيرا من الحوادث التي وقعت بالولايات المتحدة.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات