تركيا تزيد صادرات البنزين لإيران
آخر تحديث: 2010/8/6 الساعة 03:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/6 الساعة 03:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/26 هـ

تركيا تزيد صادرات البنزين لإيران

إيران تستورد 40% من احتياجاتها من البنزين (الفرنسية)
 
أظهرت أرقام لمعهد الإحصاءات التركي الخميس أن تركيا زادت صادراتها من البنزين إلى إيران في يونيو/حزيران الماضي بكميات كبيرة, وذلك قبل فرض عقوبات واسعة تقودها الولايات المتحدة.
 
وأشارت الأرقام -التي حصلت عليها رويترز- أن تركيا باعت نحو 138.7 ألف طن من وقود السيارات إلى إيران في يونيو/حزيران الماضي، أو ما يعادل حمولة أكثر من أربع ناقلات شحن عادية أو 1.2 مليون برميل.
 
وأظهرت بيانات من معهد الإحصاءات أن تهديد العقوبات جعل إيران تضطر إلى أن تدفع أكثر كثيرا من الأسعار المعتادة للوقود.
 
وتشير بيانات إلى أن تركيا حصلت على 121.8 مليون دولار من إيران ثمنا لهذه المبيعات, وهو ما يعادل في المتوسط 878 دولارا للطن الواحد.
 
وتزيد هذه الأسعار بنسبة 25% عن متوسط الأسعار الفورية في منطقة البحر المتوسط في يونيو/حزيران الماضي وهو نحو 700 دولار للطن.

وتعتبر إيران خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، ولكن طاقتها التكريرية لا تكفي لتلبية الطلب المحلي من البنزين, مما يضطرها إلى استيراد ما يصل إلى 40% من احتياجاتها.
 
وتشتري إيران -العضو في منظمة أوبك- نحو نصف وارداتها الشهرية من البنزين من شركات صينية, واستوردت 90 ألف برميل يوميا تقريبا من البنزين في يوليو/تموز الماضي.

وتبيع إيران الكميات المستوردة في السوق المحلية بأسعار مدعومة كثيرا، وهو ما يمثل عبئا كبيراعلى ميزانيتها.
 
وتجعل الحاجة إلى استيراد البنزين إيران عرضة لأي عقوبات تستهدف مثل هذه السلعة, وهو إجراء يدرسه الغرب في إطار سعيه لتكثيف الضغوط عليها.
 
وتنفي طهران أي تأثير للحظر الذي تسعى واشنطن إلى فرضه على بيع البنزين إليها, ويشير مسؤولون أن إيران تنتج أكثر من 45 مليون لتر من البنزين يوميا, ويمكنها أن توصل إنتاجها إلى 100 مليون مع استكمال المشاريع قيد الإنشاء حاليا.
المصدر : رويترز

التعليقات