تقدم باليونان لكن التحديات مستمرة
آخر تحديث: 2010/8/5 الساعة 17:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر كردية: مقتل 10 من الحشد الشعبي باستهداف سيارتين قرب كركوك بالعراق
آخر تحديث: 2010/8/5 الساعة 17:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/25 هـ

تقدم باليونان لكن التحديات مستمرة

ممثلو المفوضية والبنك المركزي الأوروبيين وصندوق النقد في أثينا (الفرنسية)

قالت بعثة للاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي الخميس إن اليونان, التي تبنت قبل أشهر إجراءات تقشفية هي الأقسى في تاريخها, لا تزال تواجه تحديات أساسية في معركتها ضد الديون، رغم إحرازها تقدما يسمح لها بتلقي دفعة ثانية من حزمة قروض بقيمة 145 مليار دولار.
 
وقال سرفاس ديروز -ممثل المفوضية الأوروبية في بعثة مشتركة لتقييم مدى نجاح الحكومة اليونانية في تطبيق البرامج التقشفية- إن الحكومة حققت تقدما معتبرا في مجالات كثيرة, غير أن تحديات أساسية تظل قائمة.
 
وأشار ديروز في مؤتمر صحفي للبعثة بأثينا إلى أن من بين تلك التحديات معالجة وضع قطاع الطاقة، بما في ذلك شركة الكهرباء الحكومية, وتسوية ديون شركة سكك الحديد المملوكة أيضا للدولة.
 
وأشار كذلك إلى أن شركة سكك الحديد تُمنى سنويا بعجز يبلغ مليار يورو (1.32 مليار دولار), إضافة إلى ديون وصلت إلى عشرة مليارات يورو (13.22 مليار دولار).
 
مخاطر قائمة
وحسب المسؤول الأوروبي, فإن جل الإصلاحات الرئيسة التي طلب من اليونان تنفيذها –خاصة في ما يتعلق بنظام المعاشات- تمضي كما هو مخطط لها.
 
وفي المؤتمر الصحفي نفسه, قال رئيس البعثة ممثل صندوق النقد باول تومسن, إن التقدم المحقق حتى الآن يعد بداية قوية, غير أنه أشار إلى أنه لا تزال هناك مخاطر.
 
ودعا في هذا السياق الحكومة اليونانية إلى السيطرة على نفقات مستشفيات حكومية وبلديات, مبديا ثقته في صرف الدفعة الثانية من حزمة القروض, بعد صرف دفعة أولى بعشرين مليار يورو (26.4 مليار دولار) في مايو/أيار.
 
وينتظر صرف دفعة ثانية بقيمة تسعة مليارات يورو (11.8 مليار دولار) بحلول سبتمبر/أيلول المقبل, وثالثة بنفس القدر في ديسمبر/كانون الأول القادم.
 
ووفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي والمفوضية والبنك المركزي الأوروبيين, سينكمش اقتصاد اليونان خلال العامين الحالي والمقبل 4.7% و 2.5% على التوالي, ليستمر بذلك في حالة ركود، وهو ما يتوافق وتقديرات الأطراف الثلاثة.
 
وفي مقابل الحصول على المساعدات, تعهدت اليونان بخفض الديون التي تقارب 400 مليار دولار, وعجز الموازنة من 13% تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي إلى 3% بحلول العام 2014. ولأجل بلوغ ذلك الهدف, تبنت الحكومة في مارس/آذار خطة تقشفية شملت خفضا للرواتب ومعاشات التقاعد, وزيادة للضرائب, وأقرها البرلمان في مايو/أيار.
المصدر : وكالات

التعليقات