الشركة وسعت نشاطها بأستراليا وخارجها وقفزت أرباحها بفضل ارتفاع أسعار المعادن (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة ريو تينتو الإنجليزية الأسترالية العملاقة للتعدين الخميس أنها حققت في النصف الأول من هذا العام أرباحا قياسية قاربت ستة مليارات دولار, في ظل انتعاش أسواق رئيسة في العالم.
 
وذكر رئيسها التنفيذي توم ألبانيزي في بيان أن أرباح الشركة قفزت في الأشهر الستة من يناير/كانون الثاني حتى يونيو/حزيران بنسبة 125% إلى 5.8 مليارات دولار مقابل 2.6 مليار دولار في المدة نفسها قبل عام, ووصف تلك الأرباح نصف السنوية بالقياسية.
 
وعزا ألبانيزي الصعود القياسي لأرباح ريو تينتو إلى جملة من العوامل، على رأسها ارتفاع الأسعار على مستوى العالم, وزيادة الطاقة الإنتاجية لمناجم الشركة لإمداد الصين, إضافة إلى خطة نفذت العام الماضي لخفض النفقات.
 
وأشار إلى أنها أنفقت منذ مطلع هذا العام ثلاثة مليارات دولار على توسعة مشاريع لخام الحديد في غرب أستراليا, وعلى مشروع مشترك مع شركة شينالكو الصينية, وآخر في غينيا لاستخراج خام الحديد, وتوقع زيادة الطلب على خامات المعادن في السنوات المقبلة في ظل التوسع الصناعي.
 
كما أن الشركة -التي تستغل مناجم خامات معادن كثيرة منها الحديد والذهب والنحاس والألومنيوم- بصدد التوسع في الولايات المتحدة وكندا ومنغوليا، وفقا للمصدر نفسه.
 
من جهته, أشار المدير التنفيذي لريو تينتو يان دو بلسيس إلى أنها تمكنت بفضل خفض الإنفاق من تقليص ديونها إلى 12 مليار دولار من 39 مليارا العام الماضي.
 
وشدد المسؤولان في الشركة الإنجليزية الأسترالية على أهمية العلاقة مع الصين التي تعد من أكبر أسواق خامات المعادن في العالم, والتي كانت حاكمت العام الماضي موظفين في ريو تينتو, وأدانتهم بتهمة التجسس التجاري.
 
وحذرت الشركة بمناسبة الكشف عن نتائج النصف الأول من هذا العام من أن نمو الاقتصاد العالمي سيكون متقلبا هذا العام والعام الذي يليه، رغم التوقعات بنمو الاقتصاد الصيني بمعدل 9% تقريبا.

المصدر : وكالات