التسرب وُصف بالأكبر في تاريخ أميركا (رويترز-أرشيف)

تواجه شركة بي بي النفطية البريطانية احتمال تغريمها بـ20 مليار دولار بسبب التسرب النفطي في خليج المكسيك, كما أنها تواجه دعوى قضائية لدفع تعويضات بقيمة عشرة مليارات أخرى عن تسرب كيمياوي في مصفاة تابعة لها بتكساس، وفق ما ذكرته صحيفتان بريطانيتان.
 
وقالت يومية فايننشال تايمز إنه قد يحكم على الشركة بدفع غرامة بقيمة 12.5 مليار جنيه إسترليني (20 مليار دولار)، في حال ثبت بموجب قانون نظافة المياه الأميركي أن التسرب النفطي في خليج المكسيك نتج عن إهمال جسيم من قبلها.
 
غرامة ضخمة
وأشارت إلى أن علماء يعملون مع الحكومة الأميركية قدروا كمية النفط المتسربة في خليج المكسيك عقب انفجار الحفار هورايزون في أبريل/نيسان الماضي بـ4.9 ملايين برميل, وتوصلوا في الوقت ذاته إلى أن ما حدث يعد أكبر تسرب عرضي في تاريخ الولايات المتحدة.
 
"
واشنطن قد تغرّم بي بي 4300 دولار عن كل برميل من أصل خمسة ملايين برميل تقريبا تسربت في مياه خليج المكسيك، في حال ثبت أن التسرب نتج عن إهمال جسيم من قبل الشركة البريطانية
"
وفي حال ثبتت تهمة الإهمال الكبير على الشركة, فإنها ستدفع عن كل برميل تسرب في مياه الخليج غرامة تصل إلى 4300 دولار, في حين أن أدنى غرامة لن تقل عن 1100 دولار عن البرميل.
 
ولاحظت فايننشال تايمز أن الغرامة ستنخفض إلى 17.6 مليار دولار في حال قبلت السلطات الأميركية حجة بي بي (بريتش بتروليوم سابقا) باستبعاد 800 ألف برميل تمكنت من شفطها من أصل الكمية الإجمالية المتسربة.
 
بيد أن بي بي أكدت في المقابل أنها قادرة على رد تهمة الإهمال الجسيم.
 
ونقلت الصحيفة عن المتخصصة في شؤون البيئة في جامعة ماريلاند جين باري قولها إنه بالنظر إلى الأضرار الفادحة التي ألحقها التسرب بالنظام البيئي -زيادة على مقتل 11 عاملا في حادث انفجار الحفار هورايزون- فإن الحكومة الأميركية ستسعى إلى فرض أعلى غرامة ممكنة على الشركة البريطانية.
 
دعوى تعويض 
وفي السياق ذاته, قالت يومية التلغراف البريطانية إن بي بي تواجه دعوى قضائية رُفعت ضدها لدفع تعويضات بقيمة عشرة مليارات دولار عن أضرار نتجت عما وُصف بأنه "تسرب كيمياوي" من مصفاة تابعة لها في تكساس في وقت سابق من هذا العام.
 
وأوضحت أن المحامي توني بازبي من تكساس رفع الدعوى أمس الثلاثاء باسم ألفين من زاعمي التضرر من حادث التسرب في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين.
 
"
الشركة البريطانية تسعى إلى جمع 30 مليار دولار من بيع أصول لها في عدد من دول العالم لتمويل كلفة مكافحة التسرب وتداعياته القانونية من غرامات محتملة وتعويضات 
"
وقال بازبي للتلغراف إن موكليه يتطلعون إلى تعويضهم عن الأضرار التي لحقت بصحتهم, ومنها الأعراض المرتبطة بالتعرض الحاد للبنزين.
 
وكانت المصفاة ذاتها قد تعرضت في 2005 لانفجار تسبب في مقتل 15 شخصا, وبسببه دفعت بي بي غرامات, وتلقت إنذارات من السلطات.
 
وأضافت اليومية البريطانية أن التطورات الجديدة بشأن الغرامات والدعوى المرفوعة ضد بي بي غطت على خبر بيع أصول لها في كولومبيا إلى شركتين كندية وكولومبية بقيمة 1.9 مليار دولار.
 
وأشارت إلى أن الشركة تسعى لجمع 30 مليار دولار من بيع أصول لها في عدد من مناطق العالم لتمويل كلفة مكافحة التسرب والاستحقاقات المتعلقة به.
 
وقد أكدت شركة النفط البريطانية الأربعاء نجاح ما أطلقت عليه عملية "القتل الساكن" لضخ الطين في بئر النفط المنفجرة في خليج المكسيك.
 
وقالت في بيان إن الضغط في البئر -التي أحكمت غلقها بغطاء منتصف الشهر الماضي- بات تحت السيطرة. وبدأ تنفيذه بعد أن أثبتت نتائج تجارب أن من المحتمل أن تسد البئر المعطوبة بشكل نهائي.

المصدر : وكالات,الصحافة البريطانية