يعمل الصندوق على خطة لتقديم القروض لمجموعات من الدول (الأوروبية)

قال صندوق النقد الدولي إنه سيقوم بتشجيع الدول النامية للحصول على قروض لحمايتها من الأزمات.
 
وأوضح الصندوق أنه سيقدم خط ائتمان احترازي يتم من خلاله إقراض الدول النامية قبل وقوعها في مشكلات. وستعمل القروض كنوع من خط الائتمان أي أنه سيكون بمقدور الدول عدم اللجوء إلى القروض أو تحمل فوائدها إلا في حال حاجتها للتمويل.
 
وسيقدم الصندوق ضمن هذا البرنامج قروضا تفوق بخمسة أضعاف حصص القروض المقررة ضمن نظام الصندوق.  فمثلا تستطيع إندونيسيا الحصول على 3.1 مليارات دولار ضمن النظام المعمول به في نظام الحصص في الصندوق لكنها سوف تستطيع الحصول على خط ائتمان بـ31 مليار دولار كحد أقصى.
 
ومن غير المعروف حتى الآن ما إذا كانت جميع الدول الأعضاء وعددها 187 ستكون لديها الرغبة في الانضمام إلى النظام إذ إنه يستهدف الدول التي يعبر الصندوق عن رضاه تجاه سياساتها.
 
ويخشى المقترضون من الصندوق أن يمثل الاقتراض منه إشارة ضعف وليس إشارة قوة. وطالما سعى الصندوق إلى إقناع الدول الآسيوية على وجه الخصوص بالاقتراض منه.
 
وأوضح جون ليبسكي النائب الأول للصندوق أن هناك مجموعة من المعايير العامة لتقديم القروض لكن لا توجد قائمة بدول معينة مؤهلة.
 
كما يعمل الصندوق على خطة أخرى لتقديم القروض تسمى "آلية الاستقرار العالمي" يتم من خلالها تقديم القروض لمجموعات من الدول كطريقة لتفادي الريبة التي تصاحب قروض الصندوق.
 
وكانت كوريا الجنوبية مارست ضغوطا في الصندوق من أجل تنفيذ اقتراح بتقديم قروض إقليمية للمساعدة في تعزيز العلاقات بين الدول في القارة الآسيوية التي تجنبت الاقتراض من الصندوق منذ الأزمة المالية التي تعرضت لها في تسعينيات القرن الماضي. 

المصدر : وول ستريت جورنال