تحسن ثقة المستهلك الأميركي
آخر تحديث: 2010/8/31 الساعة 23:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الهلال الأحمر الفلسطيني:إصابة41 عند بابي حطة والأسباط بالرصاص المطاطي والاختناق
آخر تحديث: 2010/8/31 الساعة 23:08 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/22 هـ

تحسن ثقة المستهلك الأميركي

تظهر المؤشرات أن المستهلكين الأميركيين قلقون بشأن المستقبل رغم تحسن المؤشرات 
(الفرنسية-أرشيف)

أفادت بيانات بأن ثقة المستهلك الأميركي شهدت تحسنا طفيفا خلال شهر أغسطس/آب بعد تراجعها شهرين متتابعين, كما ارتفعت أسعار المنازل  في يونيو/حزيران بأكثر من المتوقع, وتخفف هذه البيانات بعض المخاوف من دخول الاقتصاد في ركود جديد قريبا.
 
وارتفع مؤشر مؤسسة "كونفرنس بورد" في نيويورك الذي يقيس ثقة المستهلكين إلى53.5 نقطة، مقابل51 نقطة معدلة في يوليو/تموز، مع تحسن توقعات المستهلك لمستقبل الاقتصاد على المدى القصير.
 
وقال مدير المركز البحثي في "كونفرنس بورد" لين فرانكو "لقد تحسنت التوقعات بالنسبة لظروف مستقبل النشاط التجاري وسوق العمل إلى حد ما، لكن إجمالا ما زال المستهلكون على قلقهم بشأن المستقبل". 
 
ويمثل إنفاق المستهلكين نحو 70% من النشاط الاقتصادي الأميركي، وهو مؤشر أساسي على مدى قوة الانتعاش الاقتصادي.
 
ووفقا للمسح -الذي شمل 5000 شخصا- فقد ارتفعت نسبة المتفائلين بشأن المستقبل، حيث زادت نسبة من يتوقعون تحسن ظروف العمل خلال الأشهر الستة المقبلة إلى 17%، مقابل 15.8%. 
 
لكن الآراء بشأن الظروف الراهنة خلال أغسطس/آب تواصل توجهها السلبي، حيث قال 8.7% إن ظروف العمل جيدة، فيما قال 41.9% إن الظروف غير مواتية، مقارنة بـ43.3% الشهر الماضي. 

وتفاقمت المخاوف بشأن سوق العمالة، حيث ارتفعت نسبة من أعربوا عن صعوبة الحصول على وظائف إلى 45.7%، مقابل 45.1%، فيما ارتفعت نسبة من يتوقعون توافر مزيد من الوظائف خلال الأشهر المقبلة لكن بشكل طفيف للغاية إلى 14.6%، مقارنة بـ14.2%.
 
أسعار المنازل
انتهاء الإعفاءات الضريبية لمشتري المساكن  وضعف الطلب يؤثران على أسعار المنازل  (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى أظهر مسح  أجراه مؤشر ستاندرد أند بورز/كيس شيلر المجمع أن أسعار المنازل نمت بنسبة 4.4% خلال الربع الثاني من السنة الجارية, وارتفعت بنسبة 3.6% عن مستوياتها قبل عام.
 

وأكد المؤشر -الذي يضم 20 منطقة حضرية- أن الأسعار زادت بنسبة 0.3% في يونيو/حزيران بالمقارنة مع مايو/أيار على أساس موسمي مصحح.

 
ولكن الخبراء أعربوا عن قلقهم من أن انتهاء الإعفاءات الضريبية الحكومية لمشتري المساكن وضعف الطلب يمكن أن يؤثرا على الأسعار في المستقبل.
 
وقال ديفد بليتزر -الذي يدير مؤشرا لستاندرد أند بورز- "في حين أن الأرقام متفائلة فإن القلق يبدأ عندما نتذكر أن الائتمان الضريبي لمشتري المساكن قد انتهت صلاحيته، كما أن بيانات مبيعات المنازل خلال يوليو/تموز تبدو ضعيفة للغاية".
 

وتوقع اقتصاديون في استطلاع لرويترز أن يظهر تقرير الوظائف يوم الجمعة انخفاضا في القطاع غير الزراعي بمقدار 100 ألف في أغسطس/آب وارتفاع معدل البطالة إلى 9.6% من 9.5% في يوليو/تموز.

 
وأكدت الحكومة الأميركية الأسبوع الماضي تراجع النمو الاقتصادي إلى 1.6 % في الربع الثاني من 3.7% في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2010. وتوقع بعض الاقتصاديين أن يهبط النمو إلى ما دون 1% في الربع الثالث.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات