البنك المركزي الأوروبي سيبقي سعر الفائدة عند 1% (الفرنسية)


يتوقع أن يمد البنك المركزي الأوروبي دعمه الطارئ لبنوك منطقة اليورو حتى بداية العام القادم بينما تجري دراسة كيفية مواجهة دول المنطقة لركود كبير بالولايات المتحدة أو على مستوى العالم.
 
وتزيد نسبة نمو منطقة اليورو عن توقعات البنك المركزي، كما ظهرت مؤشرات بشأن نمو قوي للاقتصاد الألماني تقوده قطاعات أخرى غير قطاع الصادرات الذي طالما قاد الاقتصاد الألماني.
 
لكن إضافة إلى ضعف الاقتصاد الأميركي فإنه لا يزال هناك خطر من الدول الأوروبية التي تعاني من مشكلات في مالياتها، مما يدفع البنك المركزي الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات أكثر حيطة.
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن من المتوقع أن يعلن رئيس البنك جان كلود تريشيه بعد غد الخميس أن على البنك أن يواجه طلبات السيولة لدى البنوك بالمنطقة على أساس أسبوعي وشهري وربما فصلي حتى بداية العام القادم. وهكذا، فإن سياسة تقديم البنك للسيولة ستستمر للعام الثالث.
 
كما سيستمر البنك في الاحتفاظ بخيار استئناف برنامج شراء السندات الذي أطلقه في مايو/أيار الماضي.

وسيبقي البنك سعر الفائدة عند 1% وهو أدنى مستوى على الإطلاق.
 
وتوقع محللون بالبنك المركزي تباطؤ النمو الاقتصادي لمنطقة اليورو في النصف الثاني من العام الحالي. وبالنسبة لكل عام 2010 توقع هؤلاء أن يزيد النمو عن التوقعات الأولية التي أطلقت في يونيو/حزيران وهي 1%، لكن البنك لم يصل إلى قناعة تامة بعد بأن الاقتصاد في منطقة اليورو وصل إلى مرحلة يستمر فيها النمو بصورة متواصلة.

المصدر : فايننشال تايمز