سانوفي أفنتيس مصرة على شراء شركة غينزيم (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة سانوفي أفنتيس الفرنسية لصناعة الأدوية عن أنها قدمت عرضا بقيمة 18.5 مليار دولار نقدا لشراء غينزيم الأميركية إحدى أكبر شركات التكنولوجيا العضوية بواقع 69 دولارا للسهم الواحد.

وتأتي محاولة سانوفي في مسعى لتحريض المساهمين بالشركة الأميركية بعد فشلها في إجراء محادثات اندماج مع رؤسائها.

وأوضحت سانوفي أنها تدرس كل الخيارات لإتمام الصفقة، ملمحة إلى أنها قد تلجأ للتفاوض مع مساهمين بالشركة الأميركية بعد رفض رؤسائها بحث الاندماج.

يُشار إلى أن أسهم غينزيم أنهت تعاملات الجمعة الماضية عند سعر 67.62 دولارا بعدما كان سعر السهم يحوم حول 54 دولارا، قبل أن تطفو أنباء اهتمام سانوفي بالشركة.

وأشارت مصادر إلى أن غينزيم تريد عرضا لا يقل عن 75 دولارا للسهم، في حين ذكرت أنباء أخرى أن بعض المساهمين يطالبون بسعر يصل إلى 80 دولارا للسهم لإبرام الصفقة.

وقال مصرفيون الأسبوع الماضي إن القلق يساور أكبر مساهمين في سانوفي، وهما مجموعة لوريال لمستحضرات التجميل وشركة توتال للنفط، من أن الشركة قد تدفع أكثر من اللازم لشراء غينزيم وهما غير مقتنعين بأنها الخيار الأمثل.

وفي ختام العام الماضي حققت سانوفي، وهي رابع أكبر شركة للأدوية في العالم، إيرادات بقيمة 35.5 مليار دولار، في حين تمكنت غينزيم من تحقيق إيرادات بقيمة 4.52 مليارات دولار.

المصدر : وكالات