إنفاق المستهلكين يمثل 70% من النشاط الاقتصادي الأميركي (الفرنسية)


ارتفع إنفاق المستهلكين الأميركيين في الشهر الماضي إلى أعلى مستوى في أربعة أشهرن مدفوعا بدعم من زيادة طفيفة في مستويات الدخل.

 

وقالت وزارة التجارة الأميركية اليوم الاثنين إن إنفاق المستهلكين ارتفع بنسبة 0.4% مسجلا أكبر زيادة منذ مارس/آذار الماضي، وذلك بعدما استقر دون تغيير في يونيو/حزيران الماضي.

 

وتعطي الأرقام بارقة أمل بأن المستهلكين سيتمكنون من مواصلة الإسهام في الانتعاش الاقتصادي المتواضع.

 

وارتفعت الدخول الشخصية بنسبة 0.2% في الشهر الماضي، وهي نسبة أقل من المتوقع، لكن الرقم يعتبر ارتفاعا من يونيو/حزيران الذي شهد جمودا في مستوى الدخول.

 

ورغم الزيادة في الإنفاق فإنه لا تزال هناك مخاوف من أن تتلاشى هذه الزيادة في النصف الثاني من هذا العام إذا بقي معدل البطالة قرب 10%.

 

يشار إلى أن تحسن سوق التوظيف ينعكس على إنفاق المستهلكين بالولايات المتحدة الذي يمثل 70% من النشاط الاقتصادي فيها.

 

لكن انتعاش الاقتصاد الأميركي لا يزال أضعف من أن يحقق زيادة مستمرة في أعداد الوظائف، بل يخشى البعض أن يسقط مرة أخرى في وهدة الركود.

المصدر : وكالات