السياسات الاقتصادية نجحت في منع انهيار أسواق المال (رويترز-أرشيف) 

اعتبر نائب محافظ بنك إنجلترا (البنك المركزي البريطاني) تشارلز بين أن الانتعاش العالمي ضعيف، وحث الاقتصادات المتطورة على تقديم المزيد من الدعم الاقتصادي وإدخال سياسات جديدة.

وقال إنه رغم أن صناع السياسات الاقتصادية نجحوا في منع انهيار الأسواق المالية، فإنهم لم يتمكنوا من التخلص من الديون.

جاء ذلك في وثيقة قدمها بين إلى المؤتمر السنوي لمسؤولي البنوك المركزية الذي ينظمه مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) ويركز هذا العام على دروس السياسة النقدية المستفادة من الأزمة المالية الأخيرة.

وأشار إلى أنه لا يزال من الضروري اتخاذ المزيد من الإجراءات لضمان استمرار الانتعاش.

تأتي تصريحات بين في وقت يتزايد فيه التشاؤم بشأن التوقعات العالمية، ويعود فيه الحديث عن الحاجة إلى مزيد من إجراءات الحفز إلى جدول أعمال البنوك المركزية في العديد من دول العالم وعلى رأسها الولايات المتحدة واليابان والاتحاد الأوروبي إلى جانب بريطانيا.

وفي نفس المؤتمر كان رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه حذر من حالة غير مسبوقة من عدم الاستقرار تخيم على التوقعات الاقتصادية العالمية، وأن واضعي السياسات غير متمكنين من تحديد ما ينبغي فعله في السنوات المقبلة.

وأعرب عن اعتراضه على فكرة وضع تدابير حفز حكومية جديدة لمواجهة عدم الاستقرار الاقتصادي الحالي، وطالب الحكومات بالسعي للسيطرة على العجز الهائل في الموازنات، وذلك رغم مخاوف من ضعف الانتعاش العالمي.

من جهته تعهد رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي ببذل كل ما في وسعه لضمان استمرار الانتعاش الاقتصادي في بلاده.

واعترف بأن الاقتصاد الأميركي قد تباطأ في الشهور الأخيرة، غير أنه توقع تحقيق نمو متواضع في النصف الثاني من العام الجاري قبل حدوث انتعاش في الناتج الاقتصادي عام 2011.

المصدر : رويترز