العراق يعود قريبا لحصص أوبك
آخر تحديث: 2010/8/30 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/30 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/21 هـ

العراق يعود قريبا لحصص أوبك

العراق ينتج حاليا نحو 2.5 مليون برميل نفط يوميا (رويترز-أرشيف)

قال العراق الأحد إنه قد يعاود الانضمام إلى نظام الحصص في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) في غضون ثلاث سنوات عندما يبلغ إنتاجه اليومي من النفط مستوى أربعة ملايين برميل تقريبا.
 
وقال وزير النفط حسين الشهرستاني إنه ليس هناك ما يدعو إلى التعجّل في مناقشة الحصص الإنتاجية مع الدول الأخرى الأعضاء بأوبك بينما لا يزال إنتاج العراق اليومي البالغ 2.5 مليون برميل دون قدرته الإنتاجية.
 
وأضاف أنه حين يتعدى إنتاج بلاده 3.5 ملايين, وربما أربعة ملايين برميل يوميا خلال سنتين أو ثلاث سنوات, فإنه سيتعين عليها أن تبدأ مناقشات بنّاءة لتحديد حصص الإنتاج لكل واحدة من الدول الاثنتي عشرة الأعضاء بالمنظمة.
 
وكانت أوبك قد استثنت العراق عام 1998 من حصص الإنتاج بينما كان خاضعا لحصار حكم عليه بتصدير كميات محدودة من النفط في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.
 
ونظم العراق العام الماضي جولتي عطاءات وقّع على أثرها اثني عشر عقدا مع شركات عالمية لاستغلال وتطوير أربعة عشر حقلا تضم مخزونات ضخمة من النفط.
 
الشهرستاني وصف أسعار النفط
الحالية بالعادلة (الفرنسية-أرشيف)
وتقول الحكومة العراقية إن إنتاج البلاد اليومي من النفط قد يقفز خلال ست أو سبع سنوات إلى اثني عشر مليون برميل لتتحول إلى واحد من كبار المنتجين في أوبك.
 
وفي تصريحات سابقة, كان الشهرستاني ذاته قد قال إنه حتى لو بلغت حصة العراق ستة ملايين برميل يوميا, فإنها ستكون قليلة مقارنة بحصص دول أخرى بأوبك في إشارة إلى السعودية التي يساوي إنتاجها اليومي أو يفوق ثمانية ملايين برميل.
 
يُشار إلى أن الإنتاج في أوبك يُحدّد عادة بناء على حجم الاحتياطات في كل دولة عضو. وتؤكد تقارير أن لدى العراق ثالث أكبر مخزونات مؤكدة من النفط في العالم.
 
كما وصف الوزير العراقي الأسعار الحالية المتأرجحة بين 70 و75 دولارا للبرميل بأنها عادلة, وهو الموقف ذاته تقريبا الذي تتبناه معظم الدول الأعضاء بأوبك.
المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات