أوروبا ترى في رفع اليوان مصلحة للاقتصاد العالمي (الفرنسية)

أعرب الاتحاد الأوروبي عن بعض الإحباط إزاء السياسة الصينية لتعديل قيمة عملتها الوطنية اليوان، مشيرا إلى تقدم محدود دون المستوى المنشود، وطالب بكين بتسريع الخطى بهذا الاتجاه تحقيقا لمصلحة اقتصادية عالمية.

وقالت مسودة بيان للاتحاد الأوروبي إن من شأن تحرك أسرع في اتجاه رفع اليوان أن يساعد في حماية الانتعاش الاقتصادي العالمي الهش.

والوثيقة تحدد موقف الاتحاد قبل اجتماع مزمع لوزراء مالية مجموعة العشرين المقرر عقده في كوريا الجنوبية في 4 و5 سبتمبر/أيلول المقبل.

وكانت الصين أعلنت في يونيو/حزيران الماضي أنها ستخفف قبضتها على اليوان في نطاق ضيق، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع العملة الصينية أمام نظيرتها الأميركية بنسبة 0.7% فقط.

وفي أكثر من مناسبة وجهت الولايات المتحدة وأوروبا اتهاما لبكين بأنها تبقي بشكل متعمد اليوان عند مستوى متدن بما يضرّ بالقدرة التنافسية لسلعها ويمنح صادرات الصين ميزة تنافسية غير عادلة على حساب صادراتها وصادرات شركاء تجاريين آخرين للصين.

الاقتصاد العالمي
وفي شأن آخر أظهرت الوثيقة أن الاتحاد متفائل بشأن الآفاق الاقتصادية لأوروبا لكنها أثارت قلقا بشأن مخاطر متزايدة في الولايات المتحدة واليابان.

ولفتت إلى أن الانتعاش الاقتصادي العالمي ما زال هشا وغير متسق بين الدول، مشيرة إلى أن مخاطر التراجع زادت في الولايات المتحدة واليابان.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ القمة السابقة لمجموعة العشرين في تورنتو بكندا في يونيو/حزيران السابق، أظهر الاقتصاد الأميركي علامات على التعثر في حين أظهرت أوروبا نموا أقوى من المتوقع.

المصدر : رويترز