طلبات إعانة البطالة بأميركا شهدت ارتفاعا حادا في الأسابيع الثلاثة الأخيرة (رويترز-أرشيف)

أظهرت بيانات حكومية اليوم الخميس أن الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة في الولايات المتحدة تراجعت بأكثر من المتوقع في الأسبوع الماضي, بعد ارتفاع حاد في الأسابيع الثلاثة السابقة, لكن مقياسا آخر للاتجاهات الأساسية لسوق العمل ارتفع إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر.

وقالت وزارة العمل إن الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة الحكومية تراجعت بمقدار 31 ألفا إلى 473 ألفا من 504 آلاف معدلة على أساس فصلي في الأسبوع المنتهي في 21 أغسطس/ آب الجاري.
 
ويأتي هذا الانخفاض بعد ارتفاع  شهدته الأسابيع الثلاثة السابقة التي وصلت فيها المطالبات إلى أعلى مستوياتها في تسعة أشهر, وقد أثارت هذه الزيادات مخاوف من أن الشركات قد بدأت بتسريح المزيد من العمال.
 
وارتفع متوسط أربعة أسابيع، وهو الذي يعد مقياسا أفضل للاتجاهات الأساسية لسوق العمل بمقدار3250 إلى 486 ألفا و750 طلبا, وهو أعلى مستوى منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2009.
 
وكانت مطالبات العاطلين قد انخفضت باطراد خلال العام الماضي عندما بدأ الاقتصاد تحقيق النمو، وهبطت من ذروة بلغت 651 ألفا في مارس/آذار 2009 إلى نحو 460 ألفا في بداية هذا العام, وبدأت المطالبات في الصعود مرة أخرى خلال الشهر الماضي.
 
ولا تزال بعض الشركات تخفض أعداد عامليها, حيث قالت شركة نورثروب غرومان كورب يوم الأربعاء إنها سوف تسرح 642 عاملا من حوض بناء السفن الذي تمتلكه في باسكاغولا بولاية ميسيسبي  بحلول نهاية العام.
 
وقد نما الاقتصاد الأميركي مدة أربعة أرباع على التوالي, ولكن وتيرة النمو تباطأت من 5% في الربع الرابع من العام الماضي إلى 3.7% في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار و2.4% في الربع الثاني.
 
من جهة أخرى قالت الحكومة إن قطاع الإسكان -الذي يساعد عادة على استرداد القوة الاقتصادية- يتحرك ببطء شديد حيث تراجعت مبيعات المنازل الجديدة بنسبة 12.4% في يوليو/تموز إلى أدنى مستوى منذ ما يقرب من نصف قرن.

المصدر : وكالات