مدريد تتوقع تراجع اقتصادها خلال العام الحالي وأن يعود للنمو العام المقبل (رويترز-أرشيف)

أعلنت إسبانيا اليوم الخميس عن تراجع اقتصادها خلال الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 0.1% على أساس سنوي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مخفضة بذلك حجم التراجع الذي توقعته سابقا عند نسبة 0.2%.

ولكن على أساس فصلي، أكد المعهد الوطني الإسباني للإحصاء في بيان صدر اليوم نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2% خلال الربع الثاني مقارنة بالربع الأول، مواصلا النمو للفصل الثاني على التوالي.

وترجح إسبانيا -العضو في منطقة اليورو- أن يتراجع اقتصادها خلال العام الجاري بنسبة إجمالية تصل إلى 0.3%، وأن يعود للنمو بواقع 1.3% في العام 2011.

في حين توقع بنك إسبانيا (البنك المركزي) أن يتراجع النمو خلال العام الجاري بنسبة تصل 0.4% قبل أن يتجه للنمو بنسبة 0.8% خلال العام المقبل.

من جهته خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الإسباني خلال العام المقبل من مستوى 0.9% إلى مستوى 0.6%.

تجدر الإشارة إلى أن الاقتصاد الإسباني مني بأسوأ حالة ركود منذ عقود في نهاية العام 2008 جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية، وتأخر في الخروج من الركود حتى الربع الأول من العام الجاري عندما نما بنسبة ضعيفة بلغت 0.1%.

ولفت معهد الإحصاء في بيان آخر صدر أمس الأربعاء إلى أن اقتصاد إسبانيا تراجع خلال العام الماضي بنسبة 3.7%، وهو تراجع أكبر بقليل من القراءة السابقة في فبراير/شباط الماضي التي قدرتها عند 3.6%.

وكان معدل البطالة في إسبانيا نما في الربع الثاني من هذا العام مسجلا مستوى 20.05% وهو الأعلى منذ العام 1997.
 

يشار إلى أن البرلمان الإسباني أقر في مايو/أيار الماضي خطة تقشف تهدف لخفض الإنفاق بمقدار 19.4 مليار دولار بما في ذلك خفض الإنفاق الحكومي لمعالجة عجز في الموازنة وصل إلى 11.2% من الناتج المحلي الإجمالي في 2009.

المصدر : وكالات