مصر تخطط لمضاعفة إنتاج الكهرباء إلى ثلاثة أمثال الإنتاج الحالي (الأوروبية-أرشيف)

نفى مصدر مسؤول بوزارة البترول المصرية لمراسل الجزيرة بالقاهرة أية نوايا لدى الحكومة لإعادة شراء ما تصدره من غاز إلى إسرائيل. ووصف ما تردد من أنباء بهذا الصدد بأنها شائعات عارية تماما من الصحة.

وكانت أنباء ترددت بأن وزارة البترول تنوي إعادة شراء نحو 1.4 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي، وهي نصف الحصة التي تستوردها إسرائيل من مصر، وذلك لإعادة تشغيل معظم "توربينات" محطات توليد الكهرباء المعطلة حاليا لنقص الوقود.

ومصر شهدت خلال الشهر الجاري انقطاعات متكررة للكهرباء ألحقت إضرارا بقطاعات اقتصادية وتسببت في تلف الكثير من البضائع، فضلا عن زيادة التذمر الشعبي بسبب تكرار انقطاع الكهرباء في ظل موجة الحر والرطوبة الشديدة.

ويعزو المسؤولون تكرار انقطاع الكهرباء إلى عملية الاستهلاك الكبيرة للكهرباء، في ظل درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها البلاد متجاوزة 40 درجة مئوية مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن عدة مناطق منها القاهرة.

وحسب وزارة الكهرباء، فقد سُجل ارتفاع حاد في استهلاك الكهرباء بنسبة 11.5% على أساس سنوي، وقد بلغ الطلب 23500 ميغاوات هذا العام، مقتربا من الطاقة الإنتاجية الإجمالية التي تبلغ 25 ألف ميغاوات.

وتخطط  مصر لإنفاق ما بين 100 و120 مليار دولار لمضاعفة طاقتها لإنتاج الكهرباء إلى ثلاثة أمثالها بحلول عام 2027.

المصدر : الجزيرة