الدولار هوى مؤخرا إلى أدنى مستوى في 15 عاما أمام الين قبل أن يصعد مجددا أمس
 (الفرنسية-أرشيف)

صعد الدولار الأميركي أمس مقابل العملتين الأوروبية واليابانية بعدما كان تراجع أمامهما بحدة في الأسابيع القليلة الماضية مع تعاظم المخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي.
 
وقبل أيام, كان الدولار قد انخفض إلى أدنى مستوى له في خمسة عشر عاما مقابل الين, وتراجع أيضا مؤخرا إلى أدنى مستوى له أمام العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) منذ مايو/ أيار الماضي.
 
بيد أن الدولار انتعش في نهاية تعاملات أمس الجمعة في بورصة نيويورك، إذ ارتفع سعر صرفه مقابل العملة اليابانية إلى 85.63 ينا مقابل 85.38 ينا في اليوم السابق.
 
وارتفع الدولار كذلك أمام اليورو الذي تراجع سعر صرفه إلى 1.2714 دولار من 1.2821 دولار يوم الخميس. وكان سعر صرف اليورو قد تخطى في الآونة الأخيرة مستوى 1.30 دولار للمرة الأولى منذ مايو/ أيار الماضي مع انحسار أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو.
 
وفُسر صعود الدولار بمخاوف تسود الأسواق العالمية بشأن وتيرة انتعاش الاقتصاد العالمي برمته، وليس الاقتصاد الأميركي وحده.
 
ويأتي تحسن سعر صرف الدولار أمام اليورو والين على وجه الخصوص بعد تراجعه الخميس عقب نشر وزارة العمل الأميركية بيانات أسبوعية أظهرت أن عدد طالبي الإعانات الحكومية للعاطلين ارتفع إلى 500 ألف, وهو أعلى مستوى في تسعة أشهر.
 
وتسبب صعود الدولار في تعاملات أمس في انخفاض سعر أوقية الذهب في نيويورك أكثر من دولارين إلى 1228 دولارا.
 
وفي مقابل انتعاش الدولار أمام عملات رئيسة أخرى, تراجعت الأسهم الأميركية متأثرة أساسا بالبيانات التي أشارت إلى ارتفاع طلبات الإعانات البطالة إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر.

المصدر : وكالات