زيادة مبيعات السيارات بأسواق آسيا
آخر تحديث: 2010/8/2 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/2 الساعة 23:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/22 هـ

زيادة مبيعات السيارات بأسواق آسيا

 مبيعات السيارات في الصين بلغت 8.2 ملايين سيارة خلال الأشهر السبعة الماضية (الفرنسية)

شهدت مبيعات السيارات نموا في أسواق آسيا الرئيسية في يوليو/تموز الماضي على أساس سنوي, حيث زادت في كل من الصين واليابان بشكل واضح, بينما حققت شركات صناعة السيارات مبيعات قوية في الهند, مما يعكس الطلب القوي في ثالث أكبر اقتصاد بآسيا.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في تقرير إن مبيعات السيارات في الصين ارتفعت بنسبة 17.2% إلى 1.05 مليون وحدة مقارنة بالعام الماضي، لكنها انخفضت مقارنة بمبيعات يونيو/حزيران الماضي التي شهدت زيادة بنسبة 19.4%.

وتتطلع شركات صناعة السيارات العالمية إلى الصين لدفع مبيعاتها في ظل ضعف الطلب العالمي, ومن المتوقع أن تنمو المبيعات في السوق الصينية هذا العام بنسبة لا تزيد عن 20%.

وتجاوزت الصين الولايات المتحدة العام الماضي كأكبر سوق للسيارات في العالم بفعل التشجيعات التي توفرها الحكومة الصينية، خاصة للسيارات الأقل استهلاكا للوقود.

وجددت الصين الدعم على نطاق أصغر في يونيو/حزيران، حيث وعدت بمبلغ ثلاثة آلاف يوان (443 دولارا) لكل مركبة موفرة لاستهلاك الوقود والشاحنات الصغيرة.

وقال التقرير إن إجمالي المبيعات خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2010 بلغت 8.2 ملايين وحدة بزيادة بنسبة 28.6% مقارنة بنفس الفترة من عام 2009.

كما ارتفع إنتاج السيارات بنسبة 12.9% في يوليو/تموز إلى 1.3 مليون وحدة, وارتفع الإنتاج في الأشهر السبعة الأولى بنسبة 39.4% عن العام السابق إلى 9.7 ملايين سيارة.

مبيعات تويوتا اليابانية زادت بنسبة 19.1% في السوق الداخلية (رويترز)
السيارات اليابانية
من جهة أخرى ارتفعت مبيعات شركات السيارات اليابانية الشهر الماضي بنسبة 15% عما كانت عليه قبل عام، وفق ما أظهرته بيانات جمعية تجار السيارات اليابانية.

وباعت شركة تويوتا -أكبر شركة في اليابان والعالم من حيث الإنتاج- النصيب الأكبر وهو 161 ألف وحدة، بزيادة قدرها 19.1% مقارنة بمبيعاتها في الشهر نفسه قبل عام.  
 
وبلغت مبيعات الشركة داخل اليابان في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام 995 ألفا بارتفاع قدره 38.4% عما كانت عليه قبل عام.
 
أما شركة هوندا -ثاني أكبر مصنّع للسيارات في اليابان- فباعت الشهر الماضي فوق 50 ألف سيارة وحافلة وشاحنة بزيادة بلغت 14.5% مقارنة بمبيعاتها في الشهر نفسه قبل عام.
 
وتعدت مبيعات نيسان أيضا 50 ألفا بقليل, ولكن بزيادة لم تتجاوز 2.3%, في حين لم تتخط مبيعات ميتسوبيشي 7000 وحدة وبارتفاع بلغ 31.9%. وباعت مازدا 21 ألف سيارة الشهر الماضي بارتفاع قدره 27.7%.

مبيعات تاتا الهندية ارتفعت بنسبة 41%
في يوليو/تموز 2010 (الفرنسية)
سوق واعدة
وعلى صعيد متصل أعلنت شركات سيارات عالمية عن ارتفاع كبير في مبيعات سياراتها بالهند.

وأكدت ماروتي سوزوكي أن مبيعاتها قفزت بنسبة 29% إلى نحو 101 ألف سيارة في يوليو/تموز، ارتفاعا من نحو 780 ألفا في العام السابق.

كما ذكرت شركة تاتا موتورز -أكبر صانع سيارات في الهند- أن مبيعاتها ارتفعت بنسبة 41% في يوليو/تموز إلى نحو 68 ألف سيارة, مع أخذ مبيعات المركبات التجارية مثل الشاحنات في الاعتبار.

وارتفعت مبيعات فورد الأميركية في الهند خلال الشهر نفسه لتصل إلى 8739 سيارة, وذلك بقيادة السيارة الجديدة فيغو التي أطلقتها الشركة في مارس/آذار الماضي.

وقالت هيونداي موتور إن مبيعاتها ارتفعت بنسبة 11% إلى أزيد من 50 ألف سيارة, كما باعت جنرال موتورز 7124 سيارة بزيادة 45% بقيادة علامة شفروليه الشعبية.

وتتوجه شركات صناعة السيارات العالمية إلى الهند بسبب النمو الضخم المحتمل, كما لا يوجد سوى نحو ثماني سيارات لكل ألف شخص في البلاد، مقارنة مع 850 سيارة لكل ألف شخص في الولايات المتحدة وفقا للتقديرات.

وتراجعت مبيعات السيارات في الهند عام 2008 بسبب ارتفاع تكاليف القروض ومخاوف من خفض الوظائف وسط الأزمة المالية العالمية, ولكن خطوات الحفز الحكومية والتحول الاقتصادي أديا إلى حدوث انتعاش في القطاع عام 2009.

المصدر : وكالات