الواردات الإسرائيلية من تركيا بلغت 1.04 مليار دولار في النصف الأول من العام
(رويترز-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية اليوم الخميس أن معدل التبادل التجاري بين إسرائيل وتركيا زاد بنحو الثلث في الأشهر السبعة الأولى من العام 2010, مقارنة بهذه الفترة من العام الماضي، وذلك رغم التوتر السياسي المتزايد بين البلدين.
 
وقال المكتب المركزي للإحصاء بإسرائيل إن مجموع الصادرات من يناير/كانون الثاني إلى يوليو/تموز بلغت 811.8 مليون دولار بزيادة بنسبة 32% عن هذه الفترة من العام 2009.
  
كما ارتفعت قيمة الواردات الإسرائيلية من تركيا بنسبة 30% إلى 1.04 مليار دولار في هذه الفترة, وقدر حجم التجارة بين الجانبين في الربع الأول من العام الحالي بـ753 مليون دولار.
 
وبلغ حجم الصادرات الإسرائيلية إلى تركيا في الربع الأول من العام الجاري 297 مليون دولار، وبلغت قيمة وارداتها من تركيا 456 مليون دولار.
 
وتأتي هذه الزيادة رغم تدهور حاد في العلاقات السياسية بين البلدين، الذي تفاقم عندما أقدم كوماندوز إسرائيلي يوم 31 مايو/أيار على قتل تسعة نشطاء أتراك في غارة على أسطول الحرية للمساعدات الذي كان يسعى لكسر الحصار على غزة.
 
وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي حوالي 3 مليارات دولار, بعد أن بلغ ذروته في 2008 بنحو 3.5 مليارات دولار, غير أن رجال أعمال إسرائيليين وأتراكا يقولون إن العلاقات الاقتصادية أكثر من ذلك كثيرا.

وتشير التقارير إلى أن واردات إسرائيل من تركيا تزيد على صادراتها لها, وتمثل المنتجات الكيماوية أكثر ما تصدره إسرائيل لتركيا، فيما تعد المعادن الأساسية أكبر ما تستورده منها.

المصدر : الفرنسية