عّمان تختار أربعة بنوك لترتيب إصدار سندات دولية (رويترز-أرشيف)

اختار الأردن أربعة بنوك عالمية لترتيب إصدار سندات دولية بقيمة 500 مليون دولار في أول مرة يطرق فيها أسواق المال العالمية.

وأوضح وزير المالية الأردني محمد أبو حمور أنه تم اختيار بنوك "جي بي مورغان" و"أتش أس بي سي" وكونسورتيوم يضم البنك العربي وكريدي سويس من بين عشرة بنوك عالمية على الأقل قدمت عروضا تتعهد بإصدار سندات سيادية دولية لأجل خمس سنوات.

وتريد عمّان من خلال طرح السندات تنويع مصادر اقتراضها وتخفيف ضغوط التمويل الواقعة على البنوك المحلية.

وبين أبو حمور أن طرح السندات على المستثمرين سيتم في نهاية سبتمبر/أيلول أو مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبلين، مشيرا إلى أن مدى الإقبال على السندات سيعكس مدى الثقة في العوامل الأساسية للاقتصاد الأردني.

والأردن كان أعلن في يونيو/حزيران الماضي أنه سيدخل الأسواق العالمية للاستفادة من الطلب العالمي الجيد على الإصدارات السيادية من الأسواق الناشئة.

ولفت الوزير إلى أن بلاده بصدد تحقيق أهداف الميزانية للعام الجاري بعدما خفض العجز بنسبة كبيرة في النصف الأول من 2010 بانتهاج سياسة تقليل النفقات الحكومية بشكل صارم وغير مسبوق في سنوات.

وأضاف أن المملكة تقترب من هدفها بخفض العجز ثلاث نقاط مئوية إلى 6.3% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، وهو ما سيساعد الاقتصاد على التغلب على تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وإصدار السندات سيكون على أساس سعر فائدة ثابت كما أوضح الوزير، مشيرا إلى أن من شأن ذلك أن يكون وسيلة للتحوط من تقلبات أسعار الفائدة مستقبلا. وتوقع أبو حمور أن يمهد الإصدار الطريق لإصدارات أخرى في المستقبل.

يشار إلى أن الموازنة الأردنية تشهد أزمة جراء عجز زاد عن 1.5 مليار دولار مما دفع الحكومة مؤخرا لفرض ضرائب على البنزين والاتصالات وخدمات وسلع غير أساسية بهدف تخفيض العجز.

وفي الشهر الماضي توقعت الحكومة أن يحقق الناتج المحلي الإجمالي نموا لا يتجاوز 2.8% العام الجاري، على أن يرتفع تبعا لبرنامج تقشفي تنتهجه الحكومة حتى العام 2013 ليبلغ النمو نهاية ذلك العام نحو 6%.

المصدر : رويترز