زيادة إنتاج العراق من القمح
آخر تحديث: 2010/8/16 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البيت الأبيض: ترمب وبوتين يشددان على ضرورة ضمان الاستقرار في سوريا موحدة
آخر تحديث: 2010/8/16 الساعة 17:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/7 هـ

زيادة إنتاج العراق من القمح

محصول القمح في العراق ارتفع بحوالي 500 ألف طن في موسم 2009/2010 (الفرنسية-أرشيف)

أكد مسؤول بمجلس الحبوب العراقي أن محصول البلاد من القمح ارتفع  بفضل مستوى الأمطار الجيد, وأن العراق يمتلك مخزونات من القمح تكفي حتى نهاية العام ولا يتوقع أن يتأثر بارتفاع الأسعار بعد موجة الجفاف في روسيا.
 
وقال المدير العام لمجلس الحبوب حسن إبراهيم إن المزارعين العراقيين باعوا 1.866 مليون طن من القمح للمجلس في موسم 2009/2010 ارتفاعا من 1.25 مليون طن في الموسم السابق.
 
وأضاف أن كميات القمح التي باعها المزارعون في مدينتي أربيل ودهوك في كردستان وفي مدينة الموصل للمجلس جاءت مرتفعة. وأضاف أن المزارعين حصدوا أيضا أكثر من 450 ألف طن من الشعير هذا الموسم.
 

ويجري بيع معظم المحصول الوطني من الحبوب, باستثناء قدر يسير لمجلس الحبوب في العراق, الذي يشرف على خطة حكومية لترشيد استهلاك الغذاء.

 
وأكد إبراهيم أنه لا يتوقع أن يتأثر العراق -أحد أكبر مستوردي الأرز والقمح في العالم- بموجة الجفاف الشديدة في منطقة البحر الأسود التي دفعت موسكو لحظر صادرات القمح.
 
كما أشار إلى أنه ستتوفر مخزونات من الأرز تكفي حتى نهاية 2010 بعد مناقصة أخيرة في هذا العام ستحسم قريبا, وتقدمت تسع شركات عالمية من الولايات المتحدة وتايلند وفيتنام وسويسرا بعروض في هذه المناقصة.
 
يذكر أن سكان العراق البالغ تعدادهم حوالي 30 مليون نسمة يستهلكون مليون طن من الأرز على الأقل سنويا و4.5 ملايين طن من القمح.
 
ويحاول العراق الذي كان يعد سلة غذاء إقليمية إعادة تنشيط قطاعه الزراعي بعد سنوات من الحرب والعقوبات الاقتصادية والجفاف. ويعاني هذا القطاع من ارتفاع ملوحة التربة وأساليب الري غير المتطورة والافتقار إلى البذور والأسمدة المناسبة.
المصدر : رويترز

التعليقات