حيازات الصين للسندات الأميركية تراجعت إلى أدنى مستوى لها في عام (رويترز-أرشيف)
 
أظهرت بيانات وزارة الخزانة الأميركية اليوم الاثنين أن حيازات الصين من سندات ديون الحكومة الأميركية تراجعت إلى أدنى مستوى لها في عام على الأقل.
 
وقالت وزارة الخزانة في تقرير عن تدفقات رؤوس الأموال الدولية إن الحكومة الصينية -الغنية بالنقد- خفضت قيمة حيازات سندات الخزانة الأميركية لديها إلى 843.7 مليار دولار في يونيو/حزيران، وهو أدنى مستوى منذ الشهر نفسه من العام الماضي تقريبا.
 
ومع ذلك ظلت الصين صاحبة أعلى نسبة من سندات ديون الولايات المتحدة الخارجية، تليها اليابان التي تمتلك سندات بقيمة 803.6 مليارات دولار, وبريطانيا في المركز الثالث بسندات دين تبلغ قيمتها 362.2 مليار دولار، وفقا للارقام.
 
وقالت وزارة الخزانة الأميركية في وقت سابق إن حجم قيمة ما لدى الحكومة الصينية من سندات الخزانة الأميركية ارتفع إلى 900.2 مليار دولار في أبريل/نيسان، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2009.
 
وكانت الصين قد اشترت 4.6% فقط من سندات الخزينة الأميركية في العام 2009 مقارنة مع 20.2% عام 2008 و47.4% عام 2006.
 
وزادت الصين ما لديها من سندات الخزانة الأميركية بمقدار 62 مليار دولار فقط في الـ11 شهرا الأولى من 2009، أي ما يقل عن 5% من مجموع الأموال التي استدانتها وزارة الخزانة في تلك الفترة.
 
وانتقدت الصين مرارا الولايات المتحدة على معدلات ديونها المتراكمة، خوفا من أن الاستثمار في سندات الحكومة الأميركية قد تتحول إلى مشكلة كبيرة إذا اندلعت أزمة ديون.
 
ورغم هذه المخاوف وسعي الصين لتنويع استثماراتها بعيدا عن السندات الأميركية, يقول بعض المحللين إن الصين تشتري السندات الأميركية سرا عن طريق دولة ثالثة لإخفاء أهميتها دائنا كبيرا.

المصدر : الفرنسية