أسعار النفط انتعشت في تعاملات اليوم من أسوأ تراجع خلال ثلاثة أيام (رويترز-أرشيف)

رجحت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم أن يواصل الطلب العالمي على النفط صعوده ولكن بوتيرة بطيئة في العام المقبل، مشيرة إلى توقعات بتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي قليلا عن مستواه في هذا العام.

ولفتت أوبك في تقريرها الشهري الذي صدر اليوم إلى أنه بالنظر إلى آفاق العرض والطلب الحالية، فمن غير المتوقع أن تتراجع التخمة في المخزونات بشكل كبير في الفصول المقبلة.

وأبقت المنظمة على توقعها السابق بنمو الطلب العالمي على النفط عام 2011 بمقدار 1.05 مليون برميل يوميا، ليصل إلى 86.56 مليون برميل.

غير أنها عدلت بالزيادة توقعها للطلب العالمي على النفط هذا العام ليبلغ نحو 85.5 مليون برميل يوميا، بارتفاع نسبته 1.2% وقدره 1.05 مليون برميل عن مستواه عام 2009, وهذا النمو أعلى بواقع 100 ألف برميل عن تقديرات أوبك في تقريرها الشهر الماضي.

وفي التقرير عزت أوبك توقعها تراجع وتيرة نمو الطلب على النفط العام المقبل إلى تباطؤ الناتج المحلي الإجمالي العالمي المتوقع بشكل طفيف إلى 3.7% من 3.9% هذا العام.

وكانت وكالة الطاقة الدولية قد توقعت في تقريرها الشهري الذي أصدرته الأربعاء الماضي نموا قدره 1.3 مليون برميل يوميا عام 2011.

كما قدرت أوبك أن الطلب على نفطها سيرتفع خلال العام الجاري إلى 28.74 مليون برميل يوميا، في حين سيرتفع إلى 28.92 مليونا في المتوسط عام 2011.

وحول مستوى التزام دول أوبك بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها في 2008 والبالغة 4.2 ملايين برميل يوميا، أشار التقرير إلى أنه سجل مستوى 52% الشهر الماضي مقارنة مع التزام بنسبة 55% في يونيو/حزيران الماضي.

ارتفاع النفط
وفي تعاملات السوق اليوم ارتفعت العقود الآجلة للنفط لتتجاوز 76 دولارا للبرميل، منتعشة من أسوأ تراجع لها في ثلاثة أيام منذ منتصف مايو/أيار الماضي.

ففي التعاملات الصباحية ارتفع الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة تسليم الشهر المقبل 67 سنتا ليصل على 76.41 دولارا، في حين ارتفع مزيج برنت خام القياس الأوروبي 66 سنتا إلى 76.18 دولارا.

ورغم مكاسب النفط اليوم فإن العقود الآجلة في طريقها إلى تسجيل خسارة قدرها 5% هذا الأسبوع، وهي الأكبر منذ ستة أسابيع.

المصدر : وكالات