عدد المطالبين الجدد بإعانة البطالة زاد بمعدل ألفين في بداية أغسطس/ آب (الفرنسية)

أظهرت بيانات حكومية  أميركية اليوم الخميس ارتفاعا مفاجئا في عدد المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي  إلى أعلى مستوى خلال نحو ستة أشهر, في إشارة جديدة إلى ضعف سوق العمل الذي يؤثر في الانتعاش الاقتصادي.

وقالت وزارة العمل إن الطلبات الجديدة للحصول على إعانات البطالة ارتفعت بواقع ألفي طلب إلى 484 ألفا معدلة موسميا في الأسبوع المنتهي في السابع من أغسطس/ آب، وهو أعلى معدل منذ فبراير/ شباط.
 
وكان معظم المحللين يتوقعون أن تتراجع طلبات البطالة إلى 465 ألفا من الرقم المعلن من قبل والمقدر بـ479 ألفا.
 

وانخفضت المعدلات العام الماضي من الذروة التي بلغتها في مارس/ آذار 2009 والبالغة 651 ألفا, لكن معظمها كانت فوق 450 ألفا هذا العام.

 
وقالت وزارة العمل إن الاقتصاد الأميركي فقد وظائف أكثر من المتوقع في يوليو/ تموز، في الأسبوع الماضي, مما يثير مخاوف من أن أكبر اقتصاد في العالم سوف يستغرق سنوات حتى يتعافى تماما من الركود.
 
وأظهر تقرير للحكومة أن حوالي 131 ألف وظيفة الشهر الماضي ألغيت, وبقي معدل البطالة عالقا عند 9.5%، بعدما خفضت الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية مزيدا من الوظائف.
 
وكان الرئيس أوباما أكد أن البطالة لا تزال تمثل مشكلة ضخمة، وهي تبطئ الانتعاش الاقتصادي, وشدد على ضرورة مواصل النمو بوتيرة أسرع, والتأكد من مواجهة البطالة في الأمد البعيد.
 
وأعلنت الحكومة الشهر الماضي أن النمو الاقتصادي تراجع إلى معدل 2.4% فقط بالربع الثاني من 3.7% في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة، و5% في الربع الأخير من العام الماضي.

المصدر : وكالات