المركزي الأميركي يشتري ديونا حكومية
آخر تحديث: 2010/8/12 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/12 الساعة 00:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/3 هـ

المركزي الأميركي يشتري ديونا حكومية

الاحتياطي الفدرالي الأميركي يسعى لتعزيز الاقتصاد عبر شراء الديون الحكومية (الفرنسية)

أعلن مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) أنه سيشتري 18 مليار دولار من الديون الحكومية، في محاولة لتحريك الانتعاش الاقتصادي, فيما شهد العجز في الموازنة الاتحادية ارتفاعا إلى أعلى مستوى منذ فبراير/شباط الماضي.

وقال الاحتياطي الفدرالي إن أولى عمليات شراء الديون ستبدأ يوم 17 أغسطس/آب كمرحلة أولى، وسيتم إجراء ما مجموعه تسع عمليات شراء مماثلة، آخرها سيكون يوم 13 سبتمبر/أيلول.
 
ويأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان مجلس الاحتياطي الفدرالي أنه سوف يستخدم العائدات من محفظته لسندات الرهن العقاري لشراء الديون طويلة الأجل لوزارة الخزانة الأميركية للمساعدة في تعزيز الاقتصاد.
 
وأقدم الاحتياطي الفدرالي على اتخاذ هذه الإجراءات لأن النمو الاقتصادي قد تباطأ بشكل حاد, كما بقي معدل البطالة في مستويات مرتفعة، إضافة إلى وجود مؤشرات أخرى لتراجع النمو في البلاد.

عجز الموازنة
من جهة أخرى، قالت وزارة الخزانة إن عجز الموازنة في يوليو/تموز بلغ 165 مليار دولار، وكان أقل من 181 مليار دولار التي تحققت في الشهر نفسه في عام 2009. وأقل أيضا من 169 مليار دولار التي يتوقعها معظم الاقتصاديين.
 
وأظهرت البيانات أن العجز في يوليو/تموز، بلغ أعلى مستوى له منذ شباط /فبراير الماضي عندما وصل إلى 221 مليار دولار، ويرتبط يوليو/تموز عادة بالعجز المرتفع نسبيا الذي يغذيه الإنفاق الكبير.
 
وبلغ مجموع النفقات في الشهر الماضي 321 مليار دولار، وهو ثاني أعلى معدل يتحقق في شهر يوليو/تموز على الإطلاق.
 
وأفادت آخر البيانات بأن العجز في السنة المالية 2010 التي تنتهي بنهاية شهر سبتمبر/أيلول بلغ حتى الآن 1.169 تريليون دولار، أي أقل بنحو 8% من الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وتوقعت إدارة الرئيس باراك أوباما للعجز -الذي أصبح قضية سياسية ساخنة- أن يصعد إلى 1.55 تريليون دولار في عام 2010.
 

وأكد البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس باراك أوباما وكبار مستشاريه يجرون تقييما متأنيا للوضع الاقتصادي العالمي، ويدرسون سبل ضمان بقاء الانتعاش في الولايات المتحدة في مساره.

المصدر : وكالات