اتساع العجز التجاري الأميركي في يونيو
آخر تحديث: 2010/8/11 الساعة 19:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/11 الساعة 19:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/2 هـ

اتساع العجز التجاري الأميركي في يونيو

الصادرات الأميركية تراجعت إلى حوالي 150 مليار دولار في يونيو/حزيران (الفرنسية)
 
وصل العجز التجاري الأميركي في يونيو/حزيران إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008, حيث زادت الواردات من السلع الاستهلاكية الأجنبية إلى مستويات قياسية, وتراجعت الصادرات في ما عدا انتكاسة لأصحاب المصانع الأميركيين.
 
وقالت وزارة التجارة إن العجز ارتفع بنسبة 18.8% في يونيو/حزيران مقارنة بمايو/أيار ليصل إلى 49.9 مليار دولار، وجاء العجز الكبير بمثابة مفاجأة لخبراء الاقتصاد الذين كانوا يتوقعون عجزا بقيمة 42.2 مليار دولار فقط  باعتبار انخفاض أسعار النفط العالمية.
 
وتراجعت الصادرات الأميركية بنسبة 1.3% إلى 150.5 مليار دولار, مع انخفاض مبيعات المنتجات الزراعية وأجهزة الكمبيوتر ومعدات الاتصالات السلكية واللاسلكية الأميركية.
 
وفي المقابل ارتفعت الواردات بنسبة 3% لتصل إلى 200.3 مليار دولار, وزادت الواردات من السلع الاستهلاكية إلى مستوى قياسي مع ارتفاع  شحنات الهواتف المحمولة والأجهزة المنزلية وأجهزة التلفزيون والملابس.
 
وارتفع العجز التجاري السنوي للولايات المتحدة إلى 949.9 مليار دولار, بزيادة نسبتها 32% عن 374.9 مليار دولار من العجز المسجلة في سنة 2009.
 
وكان الاقتصاديون توقعوا توسعا في العجز هذا العام مع تحسن الاقتصاد المحلي ورفع الولايات المتحدة الطلب على السلع الاستهلاكية والمنتجات الصناعية الأجنبية.
 
وفي يونيو/حزيران، ارتفع العجز التجاري الأميركي مع الصين بنسبة 17.4% ليبلغ 26.2 مليار دولار, وارتفعت الواردات من الصين الى 32.9 مليار دولار، وهو أعلى مستوى له منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008.
 
وخلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام زاد العجز التجاري للولايات المتحدة مع الصين بنسبة 15.9% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
 
وكانت بيانات للحكومة الصينية أظهرت الثلاثاء أن الفائض التجارى للصين مع الولايات المتحدة ارتفع إلى 28.7 مليار دولار في يوليو/تموز، وهو أعلى مستوى منذ 18 شهرا.
المصدر : وكالات

التعليقات