هوندا أوديسي سحبت بداية العام بسبب عيوب في الوسادة الهوائية (الفرنسية)

أعلنت شركة هوندا اليابانية لصناعة السيارات أنها استدعت ما يقرب من 384 ألف سيارة في الولايات المتحدة لمعالجة عيب يتعلق بنظام التشغيل فيها. 
 
وقالت الشركة في بيان إنها ستسحب 197 ألف سيارة من طراز أكورد و17 ألفا من طراز سيفيك لعام 2003، و69 ألفا من طراز إليمنت للعامين 2003 و2004.
 
وأضافت أن نظام التشغيل من الممكن أن يتعرض للضرر أو التلف بسبب كثرة استعماله, وهو ما قد يسمح بإخراج مفتاح التشغيل دون تحويل ناقل السرعة إلى وضعية الوقوف الكامل.
 
وأكدت الشركة أنها ستعمل على حل هذه المشكلة التي يمكن أن تؤدي إلى تحرك السيارة عن مكانها أثناء توقفها إذا كانت المكابح اليدوية غير مشغلة, وهو ما قد يسبب حوادث. 
 
وأشارت هوندا إلى ورود "العديد من الشكاوى بشأن مثل هذه العيوب"، وأن هناك "عددا قليلا من الحوادث من بينها واحدة أدت إلى إصابة طفيفة".
 
وإعلان السحب بسبب هذه المشكلة ليس الأول لهوندا, فقد كانت الشركة اليابانية سحبت 564 ألف سيارة في العام 2003 وبعدها بسنتين سحبت 487 ألف سيارة للمسألة نفسها.
 
كما سحبت في أبريل/نيسان الماضي 167 ألفا و255 سيارة سيدان من طراز أكيورا تي إس إكس في الولايات المتحدة لعلاج خطر محتمل من تسرب لزيت التوجيه الهيدروليكي قد يتسبب في حريق تحت غطاء المحرك.
 
واستدعت هوندا في مارس/آذار الماضي أيضا أكثر من 410 آلاف سيارة من طراز أوديسي وإليمينت المصنعة عامي 2007 و2008 في الولايات المتحدة بسبب خطأ تصنيعي في نظام الكوابح يصعب معه إيقاف السيارة.
 
وسحبت أيضا في فبراير/شباط الماضي 437 ألفا و763 سيارة على مستوى العالم بسبب عيب في منفاخ الوسادة الهوائية للسائق.

المصدر : وكالات