مبيعات بي أم دبليو ارتفعت بنسبة 12.2% الشهر الماضي محققة مكاسب خاصة في الهند والصين (رويترز)

شهدت مبيعات شركات صناعة السيارات الألمانية الفاخرة أودي  ومرسيدس وبي أم دبليو زيادة في مبيعاتها خلال الشهر الماضي مستفيدة من انتعاش الطلب العالمي خاصة في البلدان الناشئة, وتوقعت هذه الشركات أن تظل مبيعاتها مرتفعة لبقية السنة.
 
وقالت بي أم دبليو الرائدة في صناعة السيارات الفاخرة إن مبيعاتها الإجمالية زادت بنسبة 12.2% في يونيو/ حزيران مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي إلى 143157 سيارة، وبذلك زادت المبيعات في الأشهر الستة الأولى من العام بنسبة 13.1%.
  
وزادت مبيعات طراز بي أم دبليو في حد ذاته بنسبة 13.7% إلى 119663 وحدة، في حين أن العلامة التجارية ميني حققت زيادة أكثر تواضعا بنسبة 4.2% إلى 23202 سيارة.
 
وقال بيان لـ بي أم دبليو "إن المجموعة تواصل اتجاهها التصاعدي في المبيعات" وأكد أنها حققت مكاسب قوية مرة أخرى في البلدان الناشئة، في إشارة إلى الهند والصين والبرازيل وروسيا.

من جهتها ذكرت أودي التابعة لـ فولكس فاغن أنها باعت خلال الشهر الماضي 99250 ألف سيارة في أنحاء العالم بزيادة نسبتها 9%, وأن مبيعاتها خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت نحو 555 ألف سيارة بزيادة نسبتها 19% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
 
وأكدت أودي أنها في طريقها لتحقيق "مبيعات قياسية جديدة" عام 2010، حيث استفادت من الطلب القوي بالصين مع زيادة مبيعاتها بنسبة 64% هناك بفضل حضور فولكس فاغن منذ وقت طويل بالبلاد .
 
وشهدت مبيعات مرسيدس بنز التي تملكها شركة دايملر زيادة بنسبة 13.2% إلى 113300 سيارة. وتوقعت دايملر أيضا زيادة ملحوظة بمبيعاتها خلال الربع الثالث من العام.

المصدر : وكالات