الثماني النامية تسعى لمضاعفة تجارتها
آخر تحديث: 2010/7/9 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/9 الساعة 01:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/28 هـ

الثماني النامية تسعى لمضاعفة تجارتها

صورة جماعية لقادة ورؤساء وفود الدول المشاركة في قمة أبوجا (رويترز)

ستسعى ثماني دول إسلامية نامية تشارك في قمة بنيجيريا إلى تجاوز خلافات تعوق إقامة منطقة للتجارة الحرة, يفترض أن تسمح بمضاعفة المبادلات التجارية فيما بينها.
 
وقال أعضاء وفود في القمة التي بدأت الخميس في العاصمة أبوجا, ويشارك فيها قادة وممثلو نيجيريا مصر وتركيا وإيران وباكستان وبنغلاديش وماليزيا وإندونيسيا, إن الدول الثماني الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي لم تتوصل بعد لاتفاق بشأن الاتفاقية التجارية المرتقبة حيث وافقت عليها حتى الآن إيران وماليزيا.
 
والاتفاقية عبارة عن خطوط عريضة اتفق بشأنها منذ سنوات, غير أنه لا يزال هناك خلاف بشأن المنتجات التي ستتمتع بتخفيضات في الرسوم الجمركية.
 
ويقدر حجم التجارة بين أعضاء مجموعة الثماني النامية (دي 8) التي تأسست في 1997 لدعم التعاون بين الدول الإسلامية, بنحو 68 مليار دولار سنويا, ما يعادل نحو 3% من التجارة العالمية.
 
وتجدر الإشارة إلى أن مجموع سكان الدول الثماني يبلغ 930 مليونا بينهم 230 مليونا هم سكان إندونيسيا.
 
وقال محيي الدين ياسين نائب رئيس الوزراء الماليزي بعيد افتتاح القمة إن المجموعة -التي تتخذ من إسطنبول مقرا لها- لم تقدر بعد على بلوغ الأهداف التي حددتها, مشيرا في هذا الإطار إلى موافقة بلاده وإيران فقط على الاتفاقية التجارية المقترحة.
 
وأضاف "ربما تبدو أرقام التجارة بين الدول الثماني النامية إيجابية، لكن هذا النجاح يرجع بشكل رئيس إلى المبادرات التجارية الثنائية الحالية وليس الى التعاون بين المجموعة كمنظمة".
 
من جهته, قال الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان إن القطاع الخاص ينبغي أن يكون المحرك الرئيس للنمو الاقتصادي مع أن دور الحكومات محفزا لا يزال محوريا.
 
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن جوناثان -الذي تولى السلطة في مايو/أيار الماضي خلفا للرئيس الراحل عمر يارادوا- سعى أثناء المحادثات إلى اقتناص فرص استثمارية لبلاده.
المصدر : وكالات

التعليقات