لوحت حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية اليوم الاثنين بإجراءات مضادة ردا على بدء تطبيق قرار إسرائيلي يحظر دخول منتجات الألبان واللحوم الفلسطينية إلى القدس المحتلة بدعوى عدم مطابقتها للمواصفات الإسرائيلية.
 
وكانت تل أبيب اتخذت قرار الحظر مطلع هذا الشهر, وزعمت أنه فني محض، لكن حكومة تسيير الأعمال برئاسة سلام فياض والمنتجين الفلسطينيين رأوا في القرار الإسرائيلي جزءا من حرب تشنها إسرائيل على الاقتصاد الفلسطيني.
 
وقال وزير الزراعة في حكومة تسيير الأعمال إسماعيل دعيق -خلال احتجاج في رام الله- إن الحكومة ستتخذ إجراءات مضادة للإجراءات الإسرائيلية.
 
ومن جهته, قال الأمين العام لاتحاد الصناعات الفلسطينية أيمن صبيح إن الحظر يأتي في سياق ردود الفعل الإسرائيلية على المقاطعة الفلسطينية لمنتجات المستوطنات في الضفة المحتلة, وشدد على جودة منتجات الألبان واللحوم الفلسطينية بخلاف ما تدعي تل أبيب.
 
ويؤثر الحظر الإسرائيلي على 58 مزرعة أبقار و11 مصنعا تعيل أكثر من 4500 عائلة, ويتوقع أن يُكبد الاقتصاد الفلسطيني 48 مليون دولار شهريا.

المصدر : الجزيرة