واشنطن لا تزال تستحوذ على 61% من أسهم جنرال موتورز (رويترز-أرشيف)

تسعى شركة جنرال موتورز للحصول على خط ائتمان جديد بقيمة خمسة مليارات دولار، حسب ما أفادت تقارير إعلامية، ويأتي ذلك في ظل جهود الشركة للعودة إلى سوق البورصة.

وتحسنت أوضاع جنرال موتورز مؤخرا، وارتفعت مبيعاتها بنسبة 11% الشهر الماضي مقارنة مع الشهر نفسه قبل عام.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أن خط الائتمان الجديد يهدف إلى مساعدة جنرال موتورز في تسديد ديونها وإقناع المستثمرين بأن كبرى شركات صناعة السيارات في الولايات المتحدة يمكن أن تعمل من دون مساعدة الحكومة.

تجدر الإشارة إلى أن عملاق السيارات الأميركي تمكن من تسديد 5.8 مليارات دولار، وهو قيمة القسط الأخير من قرض حكومي حصلت عليه الشركة العام الماضي لإنقاذها من الانهيار.

ورغم تسديد جميع قروض الشركة لا تزال واشنطن تستحوذ حاليا على 61% من أسهمها، وفي حال أطلقت جنرال موتورز عملية اكتتاب عام، تستطيع الحكومة بيع بعض من أسهمها واسترداد استثماراتها.

وفي تحسن لافت في مسار الشركة تمكنت جنرال موتورز من تحقيق أرباح في الربع الأول من العام الجاري بعد نحو ثلاثة أعوام من الخسائر المتتالية.

وبلغت أرباح المجموعة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 865 مليون دولار مقارنة بخسارة ستة مليارات دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

المصدر : وول ستريت جورنال,الألمانية