إضراب لسائقي الشاحنات يشل اليونان
آخر تحديث: 2010/7/31 الساعة 17:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/31 الساعة 17:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/19 هـ

إضراب لسائقي الشاحنات يشل اليونان

الإضراب أدى لقطع إمدادات الوقود في ذروة الموسم السياحي (الفرنسية)

لا يزال المواطنون اليونانيون والأجانب بطول البلاد وعرضها اليوم السبت عاجزين عن التنقل وقد تقطعت بهم السبل، بعد أن رفض سائقو الشاحنات إنهاء إضراب دام ستة أيام حتى الآن، تسبب في قطع إمدادات الوقود والغذاء في ذروة الموسم السياحي المزدحم. 
 
وكان نحو 35 ألف سائق أضربوا عن العمل الاثنين الماضي احتجاجا على قانون جديد يقضي بخفض تكاليف استخراج التراخيص، والتصريح لأي شخص بمزاولة مهنة الشحن البري، وهو تعديل إصلاحي يطالب به الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي مقابل خطة الإنقاذ. 
 
وتعتبر مهنة الشحن البري واحدة من أكثر المهن انغلاقا في اليونان، حيث لم تصدر تراخيص جديدة منذ ما يقارب 40 عاما، والتراخيص المستخدمة حاليا تباع من شخص إلى شخص مقابل مئات الآلاف من اليورو.
 
وتخطط الحكومة لخفض تكلفة الترخيص ليغطي فقط التكاليف الإدارية خلال ثلاث سنوات.
 
وأرغم الإضراب الحكومة -التي وجدت نفسها في مواجهة حالة طوارئ وطنية بسبب النقص الحاد في الإمدادات الطبية والغذائية وإمدادات الوقود- على اللجوء للجيش والبحرية طلبا للمساعدة في توفير الإمدادات للجزر النائية والمستشفيات ومراكز الكهرباء. 
 
وذكرت تقارير أنه بالرغم من تحرك شاحنات الجيش وسفن البحرية على وجه السرعة، فإن عددا محدودا من محطات الوقود في أجزاء كثيرة من اليونان هي التي تلقت إمدادات الوقود. 
 
وتجاهل سائقو الشاحنات أمرا طارئا بالعودة للعمل، واستنزف الإضراب ما لدى محطات الوقود، وتسبب في نقص حاد في المؤن الغذائية الطازجة في شتى أرجاء البلاد، كما ألحق ضررا بالغا بالقطاع السياحي الحيوي، حيث ألغى الكثير من السائحين خطط قضاء عطلات الصيف في البلاد.
 
واندلعت اشتباكات في إحدى محطات تكرير البترول بمدينة سالونيك الساحلية بين الشرطة والمضربين أمس الجمعة، بعد أن حاولوا منع شاحنة وقود تابعة للحكومة من مغادرة المحطة. ووردت تقارير تفيد بإصابة ما لا يقل عن شخصين خلال الاشتباكات. 



المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات