مساع لجذب مستثمرين للضفة وغزة
آخر تحديث: 2010/7/30 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/30 الساعة 16:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/19 هـ

مساع لجذب مستثمرين للضفة وغزة

يتوقع البنك الدولي أن يؤدي أسلوبه لتقديم ضمانات جديدة إلى ازدياد الاستثمار (الأوروبية)


يسعى البنك الدولي للعمل من أجل جذب المستثمرين إلى الضفة الغربية وقطاع غزة عن طريق تقديم وسائل جديدة لتخفيف المخاطر هناك.
 
وقال البنك إنه قام بتعيين ليالي عابدين كممثل محلي في الضفة الغربية وقطاع غزة وكممثل للوكالة الدولية لضمان الاستثمار (ميجا) وهي وكالة عضو في مجموعة البنك ومقرها واشنطن.
 
وقالت ميجا في بيان صحفي إن ليالي عابدين ستكون بمثابة نقطة الاتصال بين الوكالة والمستثمرين المحليين أو الأجانب بالضفة الغربية وقطاع غزة.
 
وقال البنك إن صندوقا خاصا سيتم إنشاؤه يسمى "الصندوق الاستئماني لضمان الاستثمارات الخاص بالضفة الغربية وقطاع غزة" يهدف إلى زيادة الاستثمار في المنطقتين من خلال تقديم التأمين ضد ما يسمى "المخاطر السياسية" وذلك لتقليل مخاوف المستثمرين العرب والأجانب من العمل في الأراضي المحتلة.
 
وتوقع البنك أن يؤدي أسلوبه لتقديم ضمانات جديدة إلى ازدياد الاستثمار في مجالات الإنتاج التي ستساهم في تنمية الاقتصاد في المنطقة.
 
وكان البنك الدولي وافق مطلع الشهر على منحة مقدارها 2 مليون دولار أميركي لدعم المنظمات غير الحكومية العاملة بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت عابدين إن كلا من الضفة والقطاع بحاجة ماسة لتحقيق التنمية، وأضافت "نحن نعلم أن المنطقة ليست جاذبة جدا للعديد من المستثمرين، ونأمل أن التأمينات المقدمة من الوكالة ضد المخاطر السياسية وخبرتها العميقة في مثل هذه البيئة الصعبة ستساعد المستثمرين على تخطي العقبات المصاحبة لدى دخول هذا السوق".
 
يذكر أن الوكالة الدولية لضمان الاستثمار، أحد فروع البنك الدولي، تعمل على تشجيع الاستثمار المباشر في الاقتصاديات الناشئة من خلال إتاحة الضمانات والتأمين ضد المخاطر السياسية للمستثمرين والمقرضين.
 
وتشمل المخاطر مثلا نزع الملكية، الإخلال بالعقد، القيود على التحويلات بالإضافة إلى الحروب وعدم تنفيذ الحكومة للوفاء بالالتزامات المالية المترتبة عليها.
المصدر : وكالة أنباء أميركا إن أرابيك

التعليقات