أوباما أوضح أن جهود الخروج من الركود لا تزال بطيئة (الفرنسية-أرشيف

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطاب إذاعي إنه سيتم تقديم ضمانات قروض قيمتها مليارا دولار لشركات طاقة لتوفير خمسة آلاف فرصة عمل بالولايات المتحدة.
 
وسيتم سحب هذه الأموال من خطة الحفز الاقتصادي وقوامها 787 مليار دولار والتي استطاع أوباما تمريرها في بداية العام 2009.
 
وستقدم وزارة الطاقة الأميركية 1.45 مليار دولار من ضمانات القروض إلى شركة أبينغوا سولار إنك في كولورادو، وهي تابعة لشركة أبينغوا أس أي الإسبانية،  لمساعدتها في بناء واحدة من أكبر محطات توليد الطاقة الشمسية في العالم في أريزونا.
 
وسيوفر المشروع على المدى القصيرة 1600 فرصة عمل في أريزونا.
 
وستقدم الوزارة 400 مليون دولار أخرى على شكل ضمانات قروض لشركة أباوند سولار مانيوفاكتشرنغ في كولورادو لصناعة ألواح شمسية متطورة في مصنعين جديدين بحيث يتم توفير ألفي فرصة عمل في قطاع الإنشاءات إضافة إلى 1500 وظيفة دائمة.
 
وعكس خطاب أوباما اليوم السبت رغبته في توفير فرص عمل في قطاع التكنولوجيا الصديقة للبيئة.
 
ويجيء الخطاب بعد يوم واحد من الإعلان عن هبوط معدل البطالة في يونيو/حزيران الماضي إلى 9.5% -وهو الأدنى منذ يوليو/تموز من العام الماضي- من 9.7% في مايو/أيار الماضي.
 
وأوضح أوباما أن جهود الخروج من الركود لا تزال بطيئة قائلا إن الخروج سيحتاج إلى سنوات وإلى تضافر جهود الجميع.

المصدر : وكالات