الإصلاحات التي طلبها صندوق النقد من أوكرانيا ستشمل النظام المالي (رويترز-أرشيف)

أعلن صندوق النقد الدولي الأربعاء موافقة مجلسه التنفيذي على منح أوكرانيا قروضا بقيمة 15 مليار دولار لدعم برنامج إصلاح اقتصادي حصل اتفاق بشأنه في وقت سابق هذا الشهر.
 
وقال نائب الرئيس الإداري للصندوق جون ليبسكي في تصريحات له بواشنطن إن القروض ستقدم لكييف خلال الـ29 شهرا المقبلة.
 
وستحصل أوكرانيا على الفور على دفعة أولى من تلك القروض بقيمة 1.9 مليار دولار, على أن يخضع إنفاق الأموال على الإصلاحات المتفق عليها لعمليات تقييم دورية كل ثلاثة أشهر من قبل مسؤولي الصندوق.
 
وقال ليبسكي إن أوكرانيا -التي تعرضت لركود حاد على غرار دول أخرى في شرقي أوروبا منها روسيا- تخرج من فترة صعبة تعرض فيها اقتصادها إلى صدمات خارجية قوية فاقمتها مشاكل داخلية.
 
وأضاف أن السلطات الأوكرانية ملتزمة بمواجهة عدم الاتزان الحالي, وبوضع الاقتصاد على طريق النمو المستدام من خلال إصلاحات في القطاع المالي والطاقة والضرائب.
 
وأشار إلى أن الإصلاحات المالية ستبدأ هذا العام على أن تتعمق في السنة المالية المقبلة, مرفودة بإصلاحات هيكلية للإدارة العمومية ونظامي التقاعد والضرائب.
 
ويرجح أن ينمو اقتصاد أوكرانيا هذا العام بمعدل 4.5% و4.7% العام المقبل بفضل ارتفاع الصادرات, بعدما تعرض العام الماضي لانكماش كبير بلغ 15%.
 
وكان الرئيس الأوكراني فكتور يانوكوفيتش قد وضع ضمن أولوياته -حين تسلم زمام السلطة في فبراير/شباط الماضي- إعادة العلاقة بين بلاده وصندوق النقد, الذي كان قرر في 2008 منح كييف قروضا بقيمة 16 مليار دولار.
 
وتسلمت أوكرانيا 11 مليارا, ثمّ جمد الصندوق صرف المبلغ المتبقي بسبب الخلافات السياسية التي شهدتها البلاد قبل تولي يانوكوفيتش السلطة. 

المصدر : وكالات