البرلمان الإيطالي يقر خطة التقشف
آخر تحديث: 2010/7/28 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/28 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/16 هـ

البرلمان الإيطالي يقر خطة التقشف

إجراءات التقشف الحكومية لقيت رفضا شعبيا كبيرا في إيطاليا (الفرنسية-أرشيف)

وافق مجلس النواب الإيطالي اليوم الأربعاء على إجراءات التقشف  الحكومية التي تأتي ضمن جهود رئيس الوزراء المحافظ سيلفيو برلسكوني لكبح جماح تضخم العجز العام وطمأنة الأسواق, لكنها لا تحظى بشعبية ولقيت رفضا من شرائح اجتماعية مختلفة في البلاد.
 
وأقر المجلس بأغلبية 329 مقابل 275 صوتا التدابيرالتقشفية التي أقرتها الحكومة والتي يبلغ حجمها 25 مليار يورو (32 مليار دولار)، وذلك بعدما وافق عليها مجلس الشيوخ قبل أسبوعين.
 
وأثار ما دعاه برلسكوني "التضحيات الضرورية لإنقاذ إيطاليا في المستقبل" احتجاجات واسعة وإضرابات بين شرائح من المجتمع الإيطالي، بما في ذلك شرائح القضاة والدبلوماسيين وموظفي الخدمة المدنية والأطباء في القطاع العام وأمناء المتاحف.
 
كما نظم أكبر اتحاد عمالي في إيطاليا (سي.جي.أل.أل) إضرابا عاما يوم 25 يونيو/حزيران الماضي احتجاجا على الخطة, حيث خرج مئات الآلاف من المحتجين إلى الشوارع.
 
وتهدف خطة الحكومة إلى الحد من العجز العام في إيطاليا إلى 2.7% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2012 مقارنة مع 5.3% العام الماضي.
 
وتقوم الخطة على تجميد الرواتب لمدة ثلاث سنوات لموظفي القطاع العام، وخفض 10% في ميزانيات الوزارات، وتمويل أقل للحكومات المحلية واتخاذ مزيد من الإجراءات لمكافحة التهرب الضريبي، وذلك ضمن تدابير أخرى.
 
ويعتبر الدين العام الإجمالي في إيطاليا -العضوة بمجموعة السبع الصناعية- من بين أعلى المعدلات في العالم، حيث بلغ قرابة 120% من إجمالي الناتج المحلي هذا العام.
 
وكان بنك إيطاليا المركزي قد حذر من أن التخفيضات سيكون لها تأثير سلبي على النمو الاقتصادي في البلاد, والذي يعاني بالفعل من ضعف هيكلي.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات