بنك إنجلترا حافظ على مستوى الفائدة عند 0.5% منذ مارس/آذار 2009 (الفرنسية)

قالت مؤسسة استشارية إن سعر الفائدة ببريطانيا سيبقى عند أدنى مستوى وهو 0.5% لمدة أطول بكثير مما هو متوقع.
 
وقالت إيرنست أند يونغ في تقرير إن بنك إنجلترا سيبقي الفائدة دون تغيير حتى عام 2014 من أجل موازنة إجراءات التقشف الحكومية.
 
وأشارت صحيفة إندبندنت إلى أن توقعات إيرنست أند يونغ تتناقض مع توقعات مكتب المسؤوليات المالية الذي قال إن سعر الفائدة سيبدأ في الارتفاع خلال العام القادم.
 
كما أفاد التقرير بأن أسعار الطاقة وارتفاع ضريبة القيمة المضافة ستبقي التضخم فوق المستوى المستهدف في الـ18 شهرا القادمة.
 
وقال كبير المستشارين الاقتصاديين لإيرنست أنديونغ بيتر سبنسر إن مستوى الـ0.5% سيبدو في وقت لاحق أنه المستوى العادي الجديد.
 
وتوقع التقرير أن تسفر سياسة التقشف للحكومة الائتلافية عن بطء النمو الاقتصادي في العامين القادمين لكنها لن تخنق الانتعاش.
 
كما توقع بدء النمو في 2013 مدفوعا بزيادة في استثمارات الشركات وفي الصادرات أكثر منه بزيادة في الإنفاق الحكومي.
 
يشار إلى أن بنك إنجلترا المركزي حافظ على مستوى الفائدة عند 0.5% منذ مارس/آذار في 2009 بالتوازي مع خطة إنفاق حكومية بقيمة 200 مليون جنيه إسترليني.
 
وبالرغم من أن انخفاض سعر الفائدة يعود بالنفع على المقترضين فإنه يضر بأولئك الذين يعتمدون على دخولهم من عوائد المدخرات.
 
وزادت الضغوط لرفع الفائدة في وقت قريب بعد أن أظهرت أرقام مكتب الإحصاء القومي أن الاقتصاد البريطاني سجل نموا بنسبة 1.1% في الربع الثاني من العام الحالي، أي ضعف ما كان متوقعا، في أفضل أداء له في أكثر من أربع سنوات.



المصدر : إندبندنت