لامي: التجارة تنمو بنفس قدر تراجعها الكبير في 2009 (رويترز-أرشيف) 

توقع المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي نمو حجم التجارة العالمية بأكثر من 10% هذا العام ارتفاعا من 9.5% في تقديرات سابقة.
 
وأضاف أن التجارة تنمو بنفس قدر تراجعها الكبير في 2009, محذرا من أن آفاق النمو في النصف الثاني لا تزال هشة.
 
وقال لامي إن المفاوضات جارية بشأن جولة محادثات الدوحة، وإنه لم يتضح بعد متى يمكن توقع التوصل إلى قرار بشأن استئناف المحادثات.
 
وتعثرت محادثات الدوحة التي أطلقت أواخر 2001 جراء الاختلافات بين الولايات المتحدة والاقتصادات الناشئة الكبيرة، وهي الصين والبرازيل والهند.
 
من ناحية أخرى قالت المنظمة إن التجارة العالمية بالموارد الطبيعية مثل الوقود والأخشاب والتعدين ومصايد الأسماك بلغت 3.7 تريليونات دولار في 2008، أي ما يوازي 24% من مجمل التجارة بالبضائع.
 
وأضافت في بيان أن روسيا، وهي ليست عضوا بالمنظمة، كانت أكبر مصدري الموارد الطبيعية في 2008 حيث وصلت قيمة صادراتها إلى 341 مليار دولار تلتها السعودية 282 مليارا وكندا 178 مليارا.
 
أما الولايات المتحدة فقد جاءت بالمركز الأول كأكبر مستورد للموارد الطبيعية حيث وصلت قيمة وارداتها إلى 583 مليار دولار، وجاءت بعدها اليابان بالمركز الثاني 350 مليارا ثم الصين 330 مليارا.
 
كما ارتفعت واردات الصين من الموارد الطبيعية في 2008  بنسبة 43%. أما الهند سابع أكبر مستورد فقد بلغت قيمة وارداتها 135 مليار دولار حيث زادت القيمة بنسبة 52.5% في 2008.
 
وكانت روسيا أكبر مصدر للولايات المتحدة لمواد الوقود، بينما كانت الأخيرة أكبر مستورد لها في العالم. 

المصدر : رويترز