هوهن تعهد بتشجيع مشروعات توفير الطاقة (الأوروبية-أرشيف)

توقع وزير الطاقة البريطاني أن تواجه بلاده أزمة طاقة في غضون السنوات العشر القادمة مما سيجعل اقتصادها عرضة لضربات شديدة.
 
وقال كريس هوهن، في مقابلة نشرتها صحيفة فايننشال تايمز اليوم الجمعة، إن بريطانيا تواجه خطر أن تصبح عرضة لارتفاعات حادة بأسعار النفط بنفس القدر الذي تعرضت له قبل اكتشاف الحقول
النفطية الكبيرة في بحر الشمال أواخر عقد السبعينيات من القرن الماضي.
 
وأضاف "العالم الذي سنواجهه لن يكون عالما يبقى فيه سعر النفط ثابتا عند 80 دولارا للبرميل إلي الأبد أو ثابتا عند 150 دولارا إلى الأبد بل سيكون عالما سنواجه فيه ارتفاعات كبيرة جدا في أسعار النفط، سيكون لها قدرة هائلة على إلحاق صدمات بالاقتصاد المحلي والاقتصاد العالمي تماما مثلما فعلت في السبعينيات والثمانينيات".
 
وأوضح أن الطريقة الوحيدة لمواجهة مثل تلك الصدمات هي مضاعفة الاستثمار في مشروعات توفير الطاقة، والتوسع في قطاع الطاقة المتجددة.
 
وقال إنه يشعر بالقلق إزاء مستقبل الطلب على الطاقة في بلاده حيث يتوقع أن يرتفع الطلب على واردات النفط من 27% من مجمل الاستهلاك حاليا إلى ما بين 46% و58% خلال عشر سنوات. وهذا ما سيعيد بريطانيا إلى الوضع الذي كان قائما في سبعينيات القرن الماضي "عندما تلقينا ضربات شديدة جدا نتيجة لصدمة الأسعار".
 
وتوقع بناء جيل جديد من مفاعلات الطاقة النووية ببريطانيا، وأن تلعب الطاقة النووية دورا أكبر في مزيج الطاقة المستخدم.
 
كما تعهد بتشجيع مشروعات توفير الطاقة، والتوسع في استخدام التكنولوجيا لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

المصدر : فايننشال تايمز