عقدت مجموعة دبي العالمية الخميس في دبي اجتماعا رسميا مع دائنيها, وتأمل أن تنتزع منهم موافقة نهائية على خطة لإعادة هيكلة ديون تفوق عشرين مليار دولار. بيد أن التوصل إلى تسوية نهائية قد يستغرق أشهرا وفق ما قال متحدث باسمها.
 
وكانت مجموعة من البنوك الرئيسة الدائنة لدبي العالمية وافقت على الخطوط العريضة لخطة المجموعة بشأن إعادة هيكلة ديون بقيمة 23.5 مليار دولار.
 
وبمقتضى الخطة يفترض أن تسدد المجموعة الإماراتية شبه الحكومية ديونها للبنوك الدائنة –وهي محلية وغربية- في أجل بين خمس وثماني سنوات بنسبة فائدة بين 1% و3%.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن متحدث باسم دبي العالمية قوله إن التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن ديون المجموعة يمكن أن يستغرق بضعة أشهر.
 
وأضاف المتحدث -الذي رفض الكشف عن اسمه- أن اجتماع الخميس بين المجموعة ودائنيها -وهو أول اجتماع رسمي بين الطرفين منذ نهاية العام الماضي التي اندلعت فيه قضية ديون المجموعة- فرصة لدبي العالمية لعرض مقترحها, والإجابة عن أسئلة الدائنين.
 
وفي المقابل فإن بعض البنوك الدائنة تأمل أن تنتزع شروط سداد أفضل من التي عرضتها دبي العالمية.
 
ونقلت رويترز عن مروان شراب -نائب الرئيس, وكبير المتعاملين بمؤسسة "غلف مين" للاستثمارات البديلة- قوله إن جميع الأنباء على مدى الأسبوعين الماضيين تشير إلى أن دبي العالمية ستتوصل إلى اتفاق نهائي مع الدائنين.

المصدر : وكالات