بي.بي تلجأ لبيع أصولها
آخر تحديث: 2010/7/21 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/21 الساعة 19:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/10 هـ

بي.بي تلجأ لبيع أصولها


توصلت شركة النفط
البريطانية (بي.بي) إلى اتفاق لبيع أصول بقيمة سبعة مليارات دولار إلى شركة أباتشي الأميركية المتخصصة في قطاع الطاقة.

ويأتي ذلك في إطار خطة الشركة البريطانية لتأمين أموال لتغطية التكاليف المتفاقمة بسبب التسرب النفطي في خليج المكسيك قبالة الشواطئ الأميركية.

وأوضحت شركة أباتشي من جانبها أن عملية البيع تتعلق بجميع أنشطة إنتاج النفط والغاز والمرافق الأساسية لبي.بي في غرب تكساس ونيو مكسيكو وصحراء مصر الغربية.

كما قررت الشركة البريطانية بيع بعض أشغالها غير الأساسية في التنقيب والإنتاج في باكستان وفيتنام، خاصة في مجال إنتاج الغاز الطبيعي.

وكانت بي.بي قد أعلنت الشهر الماضي أنها تسعى لجمع عشرة مليارات دولار من بيع بعض أصولها, واستخدام العائدات لزيادة السيولة النقدية لدى المجموعة للمساعدة في دفع تكاليف التسرب.

وقال رئيس الشركة كارل هنريك سفانبيرغ إن مجلس الإدارة نظر على مدى الشهرين الماضيين في خيارات توليد السيولة النقدية اللازمة للوفاء بالالتزامات التي من المحتمل أن تنشأ عن تسرب النفط في خليج المكسيك.

وأضاف أن لدى شركته قاعدة قوية من الأصول المتنوعة جغرافيا، وأن مجلس الإدارة يرى أن هناك فرصا حقيقية لتصفية الأصول التي هي أكثر قيمة من الناحية الإستراتيجية لأطراف أخرى مما هي عليه لشركة بي.بي.

التسرب النفطي بخليج المكسيك أدى إلى أسوأ أزمة بيئية في تاريخ أميركا (الفرنسية-أرشيف)
تكاليف باهظة
وبلغت التكاليف التي تكبدتها بي.بي لجمع النفط وتنظيف المناطق المتأثرة بالتسرب نحو أربعة مليارات دولار حتى الآن.

وفي 16 يوليو/تموز الجاري أعلنت بي.بي نجاحها من وقف التسرب للمرة الأولى بعد تمكنها من وضع غطاء فوق فوهة البئر المعطوبة.

غير أن الرئيس الأميركي باراك أوباما اعتبر حينها أن النجاح في تغطية البئر لا يعني حل المشكلة، وأن ذلك لن يتأتى حتى يتم الانتهاء من حفر بئر بديلة.

ومن المنتظر حسب بي.بي أن تكتمل البئر البديلة بحلول منتصف أغسطس/آب المقبل.

يذكر ان التسرب النفطي بدأ في أبريل/نيسان الماضي إثر انفجار حفار أوقع 11 قتيلا في صفوف العمال، وتسبب في أزمة بيئية وصفت بالأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

التعليقات