برنانكي أكد أن الاحتياطي الفدرالي سيتدخل عند الضرورة لدعم الانتعاش (الفرنسية-أرشيف)

حذر رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي من أن الاقتصاد الأميركي يواجه احتمالات غير واضحة, لكنه قال إن البنك المركزي قد يتدخل لاتخاذ إجراءات لدعم الانتعاش.

وقال برنانكي في شهادته أمام اللجنة المصرفية لمجلس الشيوخ "إنه رغم  استمرار الاحتياطي الاتحادي في سياسته للتخطيط من أجل سحب إجراءات تخفيف السياسة النقدية في نهاية المطاف, فإننا ندرك أن الآفاق الاقتصادية لا تزال مجهولة بدرجة غير عادية".

وأضاف -أثناء عرضه للتقييم نصف السنوي للاقتصاد الأميركي- أن الاقتصاد سيشهد فقط "نموا معتدلا، مع انخفاض تدريجي في معدل البطالة، وسيظل التضخم تحت السيطرة في السنوات القليلة القادمة.

وأشار برنانكي إلى أن الإنفاق الاستهلاكي الحقيقي في الولايات المتحدة زاد بمعدل سنوي قدره 2.5% في النصف الأول من العام الحالي بفضل التوسع في شراء السلع المعمرة.

وقال إن سوق العقارات مازالت رغم ذلك ضعيفة, مع استمرار تأثير الوحدات السكنية الخالية أو المعروضة للبيع بعد فشل أصحابها في سداد أقساطها على أسعار المنازل ونشاط التشييد.

كما حذر من أن نمو الوظائف في القطاع الخاص كان بوتيرة غير كافية لخفض معدل البطالة بشكل جوهري.

كما أشار إلى أن عدد الموظفين في القطاع الخاص ارتفع بمقدار 100 ألف وظيفة شهريا في النصف الأول من العام الحالي وأن هذه الوتيرة ليست كافية لخفض معدل البطالة بشكل ملموس.

وأكد برنانكي أن الاحتياطي الفدرالي مستعد لاتخاذ مزيد من الإجراءات إذا اقتضت الضرورة تعزيز العودة إلى التشغيل الكامل للإمكانيات الإنتاجية للبلاد, بما في ذلك شراء أصول جديدة وخفض معدلات الفائدة المحددة.

المصدر : وكالات