بي بي ستستثمر 9 مليارات دولار مع شريكتها آر دبليو إي في المشروع (رويترز)

وقعت مصر اليوم الاثنين على اتفاقية هامة مع شركة بي بي لتطوير اثنين من حقول الغاز البحرية بأكبر صفقة لشركة النفط العملاقة المتعثرة منذ كارثة التسرب النفطي في خليج المكسيك.
 
وقالت وزارة البترول المصرية، في بيان، إن الاتفاق الذي وقع بين الشركة المصرية العامة للبترول يقضي بتطوير خمسة تريليونات متر مكعب من الغاز من كتلة المياه العميقة شمال الإسكندرية وكتلة غرب البحر الأبيض المتوسط.
 
وأكدت الوزارة أن الحقول ستنتج 900 مليون متر مكعب من الغاز يوميا ابتداء من عام 2014, بينما قالت بي بي، في بيان، إنها سوف تنتج ما يصل إلى مليار متر مكعب في اليوم.
 
وستستثمر بي بي وشريكتها الألمانية آر دبليو إي 9 مليارات دولار في هذا المشروع, وستحصل بي بي على 60% من كتلة الإسكندرية الشمالية و80% من كتلة غرب المتوسط.
 
وقالت الشركة في بيان إن الاتفاق يعدل الشروط التجارية لاثنين من امتيازات التنقيب تقعان غرب دلتا النيل، مما يمكنها وشريكتها آر دبليو إي من المضي قدما في عمليات التطوير.
 
وفي بيان لوزارة البترول المصرية نقل عن الوزير سامح فهمي قوله إن التعديلات "تضمنت الشروط التي تضمن مزايا كبيرة لمصر". بينما قال المتحدث باسم بي بي، روبرت واين، إن الاتفاق يعتبر الأكبر من نوعه للشركة منذ حادثة خليج المكسيك.
 
وتراجعت أسهم بي بي، وهي أكبر مستثمر أجنبي في مصر، بأكثر من 50%، منذ انفجار إحدى محطاتها في خليج المكسيك في أبريل/ نيسان, مما أدى إلى أسوأ تسرب للنفط في تاريخ الولايات المتحدة.
 
وكانت بي بي أكدت اليوم أنها أنفقت 3.95 مليارات دولار حتى الآن على جهود وقف التسرب من البئر النفطية في خليج المكسيك، وأنها تهدف لإغلاق البئر بشكل دائم في النصف الأول من أغسطس/ آب.

المصدر : الفرنسية