الصادرات اليابانية شهدت تحسنا في الأشهر الأخيرة (رويترز-أرشيف)

رفع بنك اليابان (البنك المركزي) اليوم توقعاته للنمو الاقتصادي للبلاد في العام المالي الجاري الذي بدأ في الأول من أبريل/نيسان الماضي من 1.8% إلى 2.6%، وفي إطار دعمه للاقتصاد أبقى البنك سعر الفائدة عند مستوى 0.1%.

وعزا البنك تقديراته الجديدة إلى زيادة الطلب العالمي خاصة من الدول الصاعدة اقتصاديا، في ظل تعاف عالمي، وهو ما عزز الإقبال على الصادرات اليابانية وبالتالي رفع الإنتاج.

وسعر الفائدة القريب من الصفر المعتمد حاليا في اليابان أقره البنك المركزي منذ ديسمبر/كانون الأول 2008.

وأكد حاكم بنك اليابان ماساكي شيراكاوا أن اقتصاد بلاده يشهد تعافيا رغم ارتفاع سعر الين وتراجع أسعار الأسهم، وأضاف أن آفاق النمو ستكون أكبر على الأرجح في السنة المالية الحالية.

ودعا للتنبه إلى كيفية تأثير انعدام الاستقرار في الأسواق العالمية، مثل أزمة الديون السيادية الأوروبية، على الاقتصاد العالمي.

وفي أحدث تقرير لصندوق النقد الدولي صدر أمس، رجح أن الاقتصاد الياباني الذي يعد ثاني أكبر اقتصاد بالعالم تمكن من تحقيق نمو بنسبة 5% في الأشهر من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار الماضية، غير أنه عاد للتباطؤ في الأشهر التي تلت.

وتوقع الصندوق أن ينمو اقتصاد اليابان بمعدل 2.4% من إجمالي الناتج المحلي في العام الحالي.

والشهر الماضي كشف رئيس الوزراء الياباني ناووتو عن خطة لمكافحة الدين العام الذي يحوم حول 200% من الناتج الإجمالي, وهو الأعلى في الدول الصناعية السبع الكبرى.

المصدر : وكالات