سوق دبي المالي أوسع من بورصة ناسداك دبي (رويترز-أرشيف)

بدأ الأحد تداول الأسهم في سوقي دبي الماليين عبر منصة تداول موحدة, وذلك في إطار خطة اندماج وُصفت بأنها غير مسبوقة في منطقة الخليج.
 
وأعلنت بورصة ناسداك دبي عن تحول تداول أسهمها المدرجة إلى منصة التداول في سوق دبي المالي الأوسع منها.
 
وقالت في بيان إن هذه الخطوة التي يتم التحضير لها منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي هي جزء من عملية الاندماج المخطط لها بين البورصتين.
 
وأوضحت أنها أجرت الأحد كل تداولاتها في الأسهم المدرجة عبر منصة سوق دبي المالي.
 
وكان الأخير قد استحوذ في مايو/أيار الماضي على ثلثي بورصة ناسداك دبي بعدما عرض نهاية العام الماضي 121 مليون دولار للاستحواذ عليها.
 
وقال الرئيس التنفيذي لناسداك دبي جيف سينغر إن الهيكلية الجديدة تعطي سوق دبي المالي أكثر من نصف مليون مستثمر فردي إضافة إلى المستثمرين المؤسساتيين لناسداك دبي وهم في غالبيتهم من خارج المنطقة.
 
وأضاف سينغر أن تداول الأوراق المالية المدرجة في ناسداك دبي عبر منصة سوق دبي المالي يتيح أدوات وخيارات استثمارية متنوعة للمستثمرين.
 
وتابع أن ذلك يفتح الباب أيضا أمام قاعدة المستثمرين الضخمة في سوق دبي, التي تزيد على 567 ألف مستثمر, للتداول في الأوراق المدرجة ببورصة ناسداك دبي, وهو ما سيدعم مستويات النشاط والسيولة في تلك البورصة.
 
يشار إلى أن موانئ دبي العالمية من أهم الشركات المدرجة في ناسداك دبي, التي ستظل مستقلة حتى تكتمل عملية الاندماج المخطط لها.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي عيسى كاظم قوله إن التعاون بين البورصتين سيزيد, ويساعد على توسع دبي باعتبارها مركزا ماليا حيويا.

المصدر : وكالات