أبو ظبي مترددة بالاستثمار في "بي بي"
آخر تحديث: 2010/7/11 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/11 الساعة 19:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/30 هـ

أبو ظبي مترددة بالاستثمار في "بي بي"

بي بي تحتاج إلى سيولة كبيرة لتغطية كلفة التسرب (رويترز-أرشيف)

ذكر تقرير أن أبو ظبي أبدت ترددا في الاستثمار في شركة النفط البريطانية "بي بي" التي تسعى لدعم من صناديق استثمارية بالمنطقة لمجابهة الكلفة المتعاظمة للتسرب النفطي في خليج المكسيك, وهو السبب ذاته الذي يفسر سعيها إلى بيع أصول في الأميركتين باثني عشر مليار دولار وفقا لصحيفة بريطانية.
 
وقالت نشرة ميدل إيست إيكونوميك في عددها الذي يصدر الاثنين نقلا عن مصادر قريبة من جهاز أبو ظبي للاستثمار -وهو أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم وتفوق أصوله 600 مليار دولار وفق بعض التقديرات- إن إدارته أبلغت رئيس بي بي (بريتش بتروليوم سابقا) توني هيوارد خلال زيارته العاصمة الإماراتية الأربعاء الماضي أنها بصدد نزاع مع مجموعة سيتي غروب المصرفية الأميركية.
 
إشكالات
وأضافت أنها أبلغت أيضا هيوارد أن أخذ حصة الآن في بي بي سيكون خطوة تنطوي على إشكالات سياسية, وفي وقت تخوض فيه الشركة نزاعا مع مجموعة سيتي غروب المصرفية الأميركية.
 
وكانت صحيفة لوس أنجلوس تايمز ذكرت قبل أيام أن اتفاقا محتملا بين الشركة البريطانية وأبو ظبي قد يثير قلقا بشأن الأمن القومي الأميركي.
 
موانئ دبي العالمية منعت قبل سنوات من إدارة موانئ أميركية (الفرنسية-أرشيف)
واستشهدت بموقف الكونغرس الذي هدد قبل أربعة أعوام بمنع شركة موانئ دبي العالمية التابعة لدبي من إدارة ثمانية موانئ أميركية بعد استحواذها على شركة إدارة بريطانية. واستجابت دبي العالمية للضغوط وحولت حصتها إلى شركة أميركية.
 
وكان جهاز أبو ظبي للاستثمار التابع لحكومة الإمارة قد بات في 2007 أكبر مستثمر في سيتي غروب حين اشترى حصة بقيمة 7.5 مليارات دولار.
 
بيد أن الصندوق الإماراتي رفع بعد العام الماضي دعوى تحكيم ضد المجموعة الأميركية فيما يخص استثمارات له بالمجموعة.
 
وأشارت النشرة إلى أن صندوق أبو ظبي الاستثماري ربما يكون راغبا في شراء بعض أصول بي بي في المنطقة بشرط ألا تكون موضع نزاع مع وزارة العدل الأميركية التي طلبت في وقت سابق من بي بي إعلامها ثلاثين يوما قبل أي صفقة قد تبرمها.
 
ووفقا لوكالة داو جونز الاقتصادية, فإن هيوارد التقى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان, وناقش معه احتمال أن تشتري الإمارة حصة 10% في الشركة البريطانية.
 
وأضافت الوكالة أن هيوارد التقى أيضا مسؤولين في جهاز أبو ظبي للاستثتمار, وشركة بترول أبو ظبي الوطنية.
 
بيع أصول
وبينما تسعى إلى استمالة صناديق استثمارية عالمية بما فيها الصناديق الخليجية لتملك حصص فيها, تجري الشركة البريطانية محادثات مع أكثر من جهة لبيعها بعض أصولها في أميركا الشمالية والجنوبية.
 
"
بي بي تسعى لبيع حقل نفطي كبير في ألاسكا وحصتها في شركة أرجنتينية لتمويل نفقات مكافحة التسرب في خليج المكسيك
 "
وقالت النسخة الأسبوعية ليومية تايمز البريطانية الأحد إن بي بي قد تبيع حصة مهمة في حقل برودوي باي النفطي الضخم في ولاية ألاسكا لشركة نفطية أخرى هي "أباتشي".
 
وأشارت صنداي تايمز إلى أن أباتشي, التي تقدر أصولها بتسعة وعشرين مليار دولار, كانت عرضت قبل أسابيع على بي بي شراء حصة منها في ذلك الحقل الذي ينتج 390 ألف برميل يوميا, أي ما يعادل 15% من إنتاج بريطانيا النفطي من حقول بحر الشمال.
 
وأضافت أن الصفقة ستكون ضربة كبيرة لمصلحة أباتشي إذا توصلت الشركتان إلى اتفاق.
 
وقالت صنداي تايمز أيضا إن بي بي تسعى لبيع حصتها البالغة 60% في شركة النفط الأرجنتينية "بان أميركان إينرجي". وتأمل الشركة البريطانية جمع 12 مليار دولار من الصفقتين المحتملتين.
 
وسيساعدها هذا المبلغ على ضمان التمويل اللازم لصندوق بقيمة 20 مليار دولار طالبتها الحكومة الأميركية بإنشائه لتغطية نفقات التسرب النفطي في خليج المكسيك.
 
وكانت صنداي تايمز نفسها ذكرت مؤخرا أن إدارة بي بي تعد خطة لجمع 50 مليار دولار لمجابهة تصاعد كلفة مكافحة التسرب الذي بدأ في أبريل/نيسان الماضي.
المصدر : وكالات

التعليقات