موديز قد تخفض تصنيف إسبانيا
آخر تحديث: 2010/7/1 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/1 الساعة 10:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/20 هـ

موديز قد تخفض تصنيف إسبانيا

احتجاجات لموظفي القطاع العام ضد خفض المرتبات (الفرنسية-أرشيف)

قالت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني إنها قد تعيد تصنيف "أي 3" الذي تتمتع به السندات الإسبانية، في ضربة جديدة للثقة في إسبانيا المرشحة لأزمة مالية بعد أزمة اليونان.

 

وقالت موديز يوم أمس الأربعاء إن الخطوة سببها الوضع الاقتصادي المتدهور والصعوبة التي تواجهها الحكومة في خفض عجز الموازنة الذي يصل إلى 11.2% من الناتج المحلي الإجمالي، إضافة إلى القلق إزاء الصعوبات التي تواجهها الحكومة نتيجة لارتفاع تكلفة ديونها.

 

وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن خطوة موديز ستتبع خطوات مماثلة لمؤسسة ستاندرد أند بورز ومؤسسة فيتش الائتمانية مما يؤثر على تصنيف سنداتها السيادية.

 

وكانت التكلفة على قروض الحكومة الإسبانية قد ارتفعت في الأشهر الماضية بسبب القلق إزاء وضعها المالي وارتفاع معدل الاقتراض بالقطاع الخاص في ظل سعي الحكومة لخفض عجز الموازنة مع محاولتها المحافظة على النمو الاقتصادي.

 

وضمن الإجراءات الحكومية التي أعلنت في الشهر الماضي، خفضت الحكومة الأجور العامة بنسبة 5% لكن مدريد لم تستبعد أيضا رفع الضرائب بنسبة 2%.

 

وسجل معدل البطالة نحو 20% وهو الأعلى في منطقة اليورو. وارتفع معدل البطالة بعد انهيار سوق المساكن في 2007 بعد سنوات من الطفرة.

 

وقالت موديز إن اقتصاد إسبانيا سيحتاج إلى عدة سنوات ليتعافى من انهيار قطاع المساكن ولخفض معدل الدين المرتفع للقطاع الخاص. وتوقعت أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا بنسبة 1% فقط من الآن وحتى 2014.

 

وقالت كاثرين مولبرونر نائبة رئيس موديز "على المدى القصير يمثل تسارع الإجراءات الحكومية لتحسين وضعها المالي الذي يتزامن مع زيادة في تكلفة الاقتراض التي تواجه الحكومة والمستهلكين عوامل تضع ضغوطا على النمو".

المصدر : فايننشال تايمز

التعليقات