سيارة لكزس وهي إحدى مفاخر تويوتا لم تسلم بدورها من العيوب (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت شركة تويوتا اليابانية الخميس أن ثمانية طرز من سياراتها, معظمها من فئة لكزس الفاخرة, تواجه مشكلة في محركاتها، وهو ما قد يؤدي إلى استرجاع أكثر من ربع مليون منها بعد استرجاع ملايين من طرز مختلفة في وقت سابق.
 
وقال الناطق باسم الشركة هيداتو يوكاوا إن الأعطال في صمامات بالمحرك قد تؤدي في أسوأ الأحوال إلى توقفه أثناء القيادة.
 
وأضاف أن تويوتا, وهي أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث الإنتاج, تستعد لاتخاذ إجراءات في السوق في أقرب وقت.
 
ولم يستبعد الإعلان عن استرجاع السيارات المشمولة بالمشكلة, والتي قالت تقارير إعلامية يابانية إن عددها يصل إلى 270 ألفا بيع منها 180 ألفا خارج اليابان.
 
ووفقا للناطق باسم تويوتا, فإن سبعة من الطرز المشمولة بالعطل من فئة لكزس الفاخرة في حين أن الطراز الثامن هو كراون الذي يعود بدء إنتاجه إلى منتصف القرن الماضي.
 
والطرز المعرضة لتعطل المحرك في فئة لكزس -والتي تشمل سيارات هجينة- هي: جي أس 350, وجي أس 450 أتش, وجي أس 460, وآي أس 350, وأل أس 460, وأل أس 600 أتش أل.
 
والمحركات المزودة بها تلك الطرز هي إما 4.6 لترات (في 8) أو 3.5 لترات (في 6).
 
وحسب الشركة فإنه لم تسجل بعد أي حوادث سير بسبب ذلك الخلل الذي يمكن أن يؤدي إلى توقف المحرك أثناء السير.
 
وتسببت التقارير عن العيب المصنعي الجديد في سيارات تويوتا في هبوط قيمة سهم الشركة اليوم في بورصة طوكيو بنسبة 1.1% إلى 3045 ينا للسهم.
 
وكانت تويوتا قد أعلنت أواخر 2009 ومطلع 2010 عن استرجاع ما يصل إلى عشرة ملايين سيارة يتراوح تاريخ إنتاج معظمها بين عامي 2005 و2010 بسبب عيوب مصنعية, خاصة في دواسات البنزين والمكابح.
 
وتسببت مشكلة التسارع اللاإرادي في عدد من طرز تويوتا في حوادث سير تسببت في قتل عشرات الأشخاص بالولايات المتحدة، وفق ما قالت السلطات الأميركية, بينما تواجه الشركة في الوقت الحاضر أكثر من 200 دعوى قضائية متعلقة بتلك الحوادث.
 
ودفعت الشركة اليابانية مؤخرا غرامة فاقت 16 مليون دولار بعدما اتهمتها السلطات الأميركية بالتلكؤ في التصدي للعيوب التي أضرت كثيرا بسمعة تويوتا. 

المصدر : وكالات