الشهرستاني يتوقع بلوغ إنتاج العراق النفطي أربعة ملايين برميل يوميا بعد ثلاث سنوات (الفرنسية-أرشيف)

أعرب وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني اليوم عن عدم الرضا عن مستويات الالتزام بحصص الإنتاج النفطي للدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وأوضح في مؤتمر صحفي عقد اليوم في العاصمة الماليزية كوالالمبور أن مستوى الالتزام بالحصص في أوبك يبلغ نحو 50%.

وحث الوزير العراقي الموجود في ماليزيا للمشاركة بمؤتمر آسيا للنفط والغاز، أعضاء أوبك بالتزام أكبر بالحصص، مشيرا إلى أن من شأن ذلك أن يؤدي لأسعار أفضل للخام.

وحول حصة العراق التي تعتزم مطالبة أوبك باعتمادها، أوضح الشهرستاني أن الوقت المناسب لمناقشة الموضوع سيكون بعد ثلاث سنوات عندما يصل إنتاج البلاد من النفط لأربعة ملايين برميل يوميا مقارنة بـ 2.5 مليون برميل حاليا.

تجدر الإشارة إلى أن العراق العضو الوحيد بين أعضاء أوبك الاثني عشر المستثنى حاليا من نظام حصص الإنتاج، مراعاة للظروف التي مر ويمر بها بعد سنوات الحرب التي أدت لتدمير قطاعات عديدة من اقتصاده.

والإنتاج في أوبك وفق نظامها الداخلي يحدد بناء على حجم الاحتياطات في كل دولة بالمنظمة.

ولفت إلى أن العراق يستهدف زيادة الطاقة الإنتاجية من النفط ليصل إلى أكثر من 12 مليون برميل يوميا بحلول 2017.

وتوقع أن تسفر عقود تطوير حقول النفط العراقية التي أرسيت في جولتي العطاءات الأولى والثانية مع شركات نفط عالمية عن إنتاج أكثر من ستين مليار برميل على مدى عشرين عاما.

وأشار إلى أن الجولة الثالثة من العطاءات التي تشمل ثلاثة حقول للغاز ستبدأ في الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل.

سعر النفط
من جهة أخرى اعتبر الوزير العراقي أن أسعار النفط الحالية عادلة وتشجع الاستثمار في القطاع، وأنها مناسبة كذلك بحيث لا تعرقل انتعاش الاقتصاد العالمي.

واستبعد عقد أوبك لاجتماع طارئ قبل الموعد المقرر منتصف أكتوبر/ تشرين الأول المقبل لمناقشة تراجع أسعار الخام.

وفي تعاملات اليوم انخفضت أسعار الخام الأميركي تسليم يوليو/ تموز المقبل نحو دولارين إلى 69.51 دولارا للبرميل، في أدنى مستوى لها منذ 26 مايو/ أيار لتواصل الخسائر التي منيت به الجمعة الماضية بأكثر من ثلاثة دولارات.

المصدر : رويترز